إيران تحدد الحالة الوحيدة التي بسببها ستغلق مضيق هرمز

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gPaWEB

رئيس الأركان الإيراني، محمد باقري

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 28-04-2019 الساعة 14:21

هدد رئيس الأركان الإيراني، محمد باقري، بعدم السماح بمرور ناقلات النفط من مضيق هرمز إذا مُنع الشحنات الإيرانية من المرور، مؤكداً أن بلاده لا تنوي إغلاق المضيق، إلا إذا وصل "عداء الأعداء" إلى درجة لا تُبقي خياراً غيره.

وأكد باقري، خلال اجتماع لقادة الشرطة الإيرانية في العاصمة طهران، بحسب ما نقلت عنه وكالة "تسنيم" الإيرانية، اليوم الأحد، أن "القوات المسلحة الإيرانية هي التي تتولّى أمن مضيق هرمز، ونحن نريد أن يكون الممر مفتوحاً، ونحافظ على أمنه".

وأوضح أن "النفط الإيراني يعبر حالياً من خلال مضيق هرمز، كما يعبر منه النفط والسلع الأخرى إلى بقية الدول"، مهدِّداً في الوقت ذاته بأنه "في حال مُنعت طهران من تصدير نفطها عبر هذا الممر، فلن يعبر منه نفط الدول الأخرى".

ولفت باقري إلى أن "الحرس الثوري الإيراني يشرف على تأمين أمن هرمز"، مشيراً إلى أن "السفن والقطع البحرية الأمريكية مجبَرة على التعامل مع الحرس حين العبور من المضيق".

كما أشار إلى أن القوات الأمريكية في الخليج "أبدت تعاوناً حتى اللحظة، وتردُّ على أسئلة (الحرس)، ولم تغير سلوكها".

وفي ذات السياق، حلقت طائرة مسيرة تابعة للحرس الثوري الإيراني فوق حاملة طائرات أمريكية في الخليج.

ونشرت وكالة الأنباء الإيرانية "تسنيم" تسجيل يظهر فيه طائرة بلا طيار زرقاء كتب عليها "أبابيل 3" بالأحرف الفارسية واللاتينية وهي تقلع من مدرج صحراوي قريب من شاطئ البحر.

وصنَّفت الإدارة الأمريكية، في وقت سابق من شهر أبريل الحالي، الحرس الثوري الإيراني "جماعة إرهابية"، لتردَّ طهران على ذلك بالمثل، من خلال تصنيف القوات الأمريكية في المنطقة "تنظيماً إرهابياً".

وكان وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، قد حذّر واشنطن، الأربعاء الماضي، خلال وجوده في نيويورك، من "السعي إلى وقف الصادرات النفطية الإيرانية"، قائلاً: إنه "في حال فعلت ذلك، فعليها تحمُّل العواقب".

وفي وقت سابق، هددت إيران بمنع مرور شحنات النفط من مضيق هرمز، وهو ممر ملاحي استراتيجي لنقل النفط في الخليج، إذا حاولت الولايات المتحدة خنق اقتصاد طهران من خلال وقف صادراتها النفطية.

والأسبوع الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وقف إعفاءات شراء النفط الإيراني، التي كانت 8 بلدان حصلت عليها في ديسمبر الماضي.

وتعد إيران ثالث أكبر منتِج للنفط الخام في "أوبك" قبل العقوبات الأمريكية، وتراجعت حالياً إلى المرتبة الرابعة بعد السعودية والعراق والإمارات، بمتوسط إنتاجٍ يومي يبلغ 2.7 مليون برميل.

مكة المكرمة