إيران تدخل على خط التأثير بالانتخابات الأمريكية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/8RYzo3

القراصنة هاجموا إحدى الحملات الرئاسية الأمريكية

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 05-10-2019 الساعة 09:22

كشفت شركة "مايكروسوفت" الأمريكية أن قراصنة على ارتباط بالحكومة الإيرانية حاولوا مهاجمة إحدى الحملات الرئاسية الأمريكية؛ في الانتخابات المقرر إجراؤها عام 2020.

وأوضحت الشركة في بيان لها، أمس الجمعة، أن مجموعة أسمتها "الفسفور" حاولت اختراق إحدى الحملات، بين أغسطس وسبتمبر 2019، مؤكدة أن الأمر لم ينجح"، بحسب قناة "سي إن إن" الأمريكية.

فيما لم تذكر شركة "مايكروسوفت" الحملة التي تعرضت للاستهداف لكنها أكدت أنها أبلغت المستهدَفين.

وفي ذات الوقت أرسلت اللجنة الوطنية للحزب الديمقراطي تحذيراً أمنياً حول تلك المحاولة إلى حملات مرشحي الحزب المحتملين في انتخابات 2020.

من جانبه كتب بوب لورد، رئيس الأمن في اللجنة الوطنية الديمقراطية، في رسالة تحذير حصلت عليها "سي إن إن"، أن "القراصنة يهاجمون الحسابات الشخصية والرسمية، كما يصنعون إيميلات صيد وحسابات وهمية على لينكدإن يمكن تصديقها".

في إطار ذلك كتب توم بيرت، نائب رئيس "مايكروسوفت" لثقة العملاء وأمانهم، في تدوينة، أمس الجمعة: إن "الحسابات المستهدفة من جانب القراصنة ترتبط بإحدى الحملات الرئاسية ومسؤولين حاليين وسابقين في الحكومة الأمريكية، بالإضافة إلى صحفيين يغطون السياسة العالمية، وإيرانيين بارزين يعيشون خارج بلادهم".

جدير ذكره أن المحقق الأمريكي الخاص، روبرت مولر، كشف في يوليو الماضي، أن روسيا تدخلت في الانتخابات الرئاسية الأمريكية في العام 2016 بطريقة ممنهجة، لكنه نفى تورط الرئيس دونالد ترامب، في المسألة.

وكان وزير العدل الأمريكي، وليام بار، قال في أبريل الماضي، إن نتائج التحقيق بشأن التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2016، أكدت عدم وجود تواطؤ أمريكي مع موسكو، على الرغم من محاولة الأخيرة التدخل "لكنها فشلت".

وأضاف وزير العدل الأمريكي: إن"تحقيق مولر لم يتوصل إلى دليل يثبت تواطؤ أو تعاون أي أمريكي مع روسيا أثناء انتخابات 2016"، والتي أفضت إلى فوز المرشح الجمهوري دونالد ترامب برئاسة البيت الأبيض.

مكة المكرمة