إيران ترد على اتهام السعودية: لتتوقف عن خدمة "إسرائيل"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/8Pk3Xw

التوتر الإيراني السعودي لا يزال مستمراً

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 13-11-2020 الساعة 21:55

قال مسؤول إيراني إن على السعودية التوقف عن خدمة "إسرائيل" واحترام جيرانها، وذلك بعد يوم من تصريحات هاجم فيها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، طهران بشدة.

وحمل مساعد رئيس البرلمان الإيراني للشؤون الدولية حسين أمير عبد اللهيان، العاهل السعودي مسؤولية "الاعتداء على اليمن والوقوف بجانب الإرهاب الأمريكي الداعشي في العراق وسوريا ولبنان واليمن".

وجاء هجوم المسؤول الإيراني بعد دعوة الملك سلمان المجتمع الدولي لتشديد موقفه من طهران، وذلك في تصريح تزامن مع خسارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والحديث عن تحركات ضد إيران.

وغرد عبد اللهيان عبر حسابه في موقع "تويتر"، أمس الخميس: "العاهل السعودي لا يحق له أن يتهم إيران".

وقال عبد اللهيان: "من الأفضل للرياض التوقف عن تقديم الخدمة إلى إسرائيل واحترام جيرانها، خاصة أن إيران لا تزال الداعمة الرئيسية للسلام والأمن لجيرانها والمنطقة".

وكان العاهل السعودي طالب، في خطاب له في افتتاح أعمال السنة الأولى من الدورة الثامنة لمجلس الشورى، والذي جرى عبر الاتصال المرئي، الخميس، الدول بتشديد موقفها من طهران.

وقال الملك سلمان: "تواجه دول منطقتنا محاولات عديدة من قوى إقليمية تسعى لفرض نفوذها السياسي وأيديولوجيتها المتطرفة خدمة لمصالحها".

وتأتي تصريحات الملك سلمان وسط تسريبات لصحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية قالت إن مسؤولين في البنتاغون لا يستبعدون شن ترامب عمليات عسكرية ضد إيران أو خصوم آخرين كتنظيم "داعش" في أيامه الأخيرة بالسلطة.

وقالت الصحيفة، الاثنين الماضي، إن مسؤولين في البنتاغون أعربوا عن "تخوفهم من إمكانية شن ترامب عمليات عسكرية علنية أو سرية".

وكان ترامب قد أقال وزير الدفاع مارك إسبر، مستخدماً على ما يبدو شهريه الأخيرين في السلطة بعد هزيمته في انتخابات الرئاسة في تصفيات الحسابات داخل إدارته.

وفي عهد ترامب زاد التوتر بين واشنطن وطهران، والأخيرة والرياض، خاصة في عام 2019؛ عندما انتقل التوتر إلى مياه الخليج وسط تحركات أمريكية عسكرية واسعة وحشد قوات وتهديد لم يسفر عنه أي تطورات تذكر على أرض الواقع.

مكة المكرمة