إيران ترد على عقوبات واشنطن بتطوير صاروخ باليستي جديد

تسعى إيران لتعزيز قدراتها الصاروخية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 13-08-2018 الساعة 14:54

كشفت إيران، اليوم الاثنين، عن الجيل الجديد من صاروخ باليستي قصير المدى، متعهدة بتعزيز قدراتها الدفاعية، في وقت تزداد فيه حدة التوترات بين طهران وواشنطن.

وأفادت هيئة إذاعة وتلفزيون "إيريب" الرسمية، أن الصاروخ الجديد الذي أُطلق عليه "فاتح مبين" نجح في الاختبارات، وبإمكانه ضرب أهداف برية وبحرية.

ونقلت وكالة أنباء "تسنيم" المحافظة عن وزير الدفاع الإيراني، العميد أمير حاتمي، قوله: "كما وعدنا شعبنا العزيز؛ لن ندّخر جهداً لزيادة قدرات البلاد الصاروخية، وسنزيد بالتأكيد قوتنا الصاروخية في كل يوم".

وقال مسؤولون أمريكيون لشبكة "فوكس نيوز"، الأسبوع الماضي، إن إيران أجرت اختباراً لصاروخ من طراز "فاتح-110" خلال تدريبات بحرية في مضيق هرمز، الأسبوع الماضي.

ووصف جنرال أمريكي التدريبات بأنها تهدف إلى إيصال رسالة بعد التهديدات التي أطلقتها طهران بإغلاق الممر المائي الحيوي كردٍّ على إعادة فرض العقوبات الأمريكية، وفق ما نشرت وكالة "فرانس برس".

 

 

وقال وزير الدفاع الإيراني حاتمي: "لا يمكن لشيء الوقوف في وجه هذا الصاروخ؛ نظراً للدرجة العالية من المرونة التي يتمتّع بها"، مضيفاً أن النسخة الجديدة من "فاتح مبين" "من صنع محلي 100%، وهو مرن ومموّه وتكتيكي ودقيق التوجيه".

وأضاف: "تأكدوا أنه كلما تفاقمت الضغوطات والحرب النفسية على أمة إيران العظيمة ازدادت رغبتنا في تعزيز قوتنا الدفاعية بجميع المجالات".

ويعد برنامج إيران الصاروخي نقطة خلاف رئيسية بينها وبين قوى العالم، لا سيما الولايات المتحدة، إلا أن طهران ترى أنه ضروري لتعزيز موقفها الدفاعي في منطقة مضطربة.

ودعا الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الذي انسحب في مايو من الاتفاق النووي المبرم عام 2015؛ بين إيران وقوى العالم، إلى اتفاق جديد يحد من قدرات إيران الصاروخية وتدخلاتها الإقليمية.

مكة المكرمة