إيران ترد على ماكرون: الاتفاق النووي غير قابل للتفاوض

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ZWX19z

دعا ماكرون لضم السعودية للمفاوضات مع إيران

Linkedin
whatsapp
الأحد، 31-01-2021 الساعة 08:47

- ماذا قال زاده عن مستقبل الاتفاق النووي؟

الاتفاق النووي المبرم في عام 2015 غير قابل للتفاوض إطلاقاً، كما أن أطرافه المحددين لا يمكن تغييرهم.

- ما مناسبة تصريحات زاده؟

رداً على تصريحات الرئيس الفرنسي التي دعا فيها لاتفاق نووي جديد بمشاركة السعودية.

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، إن الاتفاق النووي المبرم عام 2015 بين بلاده والقوى الكبرى، على رأسها الولايات المتحدة، غير قابل للتفاوض مجدداً.

ووفق ما ذكرت وكالة "إرنا" الإيرانية، مساء السبت، قال خطيب زاده: "الاتفاق النووي غير قابل للتفاوض مجدداً إطلاقاً، كما أن أطرافه المحددين لا يمكن تغييرهم".

وأضاف: "يتعين على الجانب الأمريكي العودة إلى الاتفاق النووي، ورفع جميع العقوبات التي فرضها الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب".

ويأتي كلام زاده رداً على تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، لقناة "العربية" السعودية، يوم الجمعة الماضي، التي قال فيها: إن "المفاوضات مع إيران ستكون عسيرة، كما يجب ضم حلفاء فرنسا الإقليميين، ومن ضمنهم السعودية، إلى المفاوضات المتعلقة بالاتفاق النووي".

كما دعا ماكرون في تصريحاته طهران إلى "ضبط النفس وتجنب المواقف المتسرعة وغير المدروسة".

وأكد ماكرون أنه "يجب التوصل إقليمياً إلى عقد من الثقة مع السعودية، ويجب ضمّها إلى أي اتفاق مع إيران".

وأضاف الرئيس الفرنسي: "يجب عدم ارتكاب خطأ العام 2015؛ عندما استبعد الاتفاق النووي القوى الإقليمية"، محذراً من أن "الوقت المتبقي لمنع إيران من حيازة سلاح نووي قصير جداً".

وسبق أن أكدت السعودية والإمارات والبحرين أن على الإدارة الأمريكية الجديدة مشاورة حلفائها الخليجيين قبل الإقدام على أي خطوة جديدة مع إيران، التي تمثل هاجساً كبيراً بالنظر إلى طموحاتها المتزايدة في المنطقة.

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن قد أعرب عن استعداده لإحياء الاتفاق الذي انسحب منه سلفه دونالد ترامب عام 2018، إلا أنه وضع شروطاً لهذه العودة تتعلق بنشاطاتها المزعزعة للاستقرار، وبدأ الحديث عن برنامجها الصاروخي كجزء من أي مفاوضات مستقبلية.

مكة المكرمة