إيران ترسل وزير دفاعها لسوريا وسط مطالب بانسحاب قواتها

حاتمي سيلتقي قادة عسكريين كبار من نظام الأسد
الرابط المختصرhttp://cli.re/6b4B2N

حاتمي يصل إلى دمشق

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 26-08-2018 الساعة 19:07

وصل وزير الدفاع الإيراني أمير حاتمي إلى سوريا، اليوم الأحد؛ في زيارة تستمر يومين، لعقد اجتماعات مع "مسؤولين دفاعيين وعسكريين كبار"، وسط مطالبات أمريكية بانسحاب قوات بلاده. 

وكان جون بولتون، مستشار الأمن القومي الأمريكي، قال الأسبوع الماضي إن على إيران سحب قواتها من سوريا، وذكر مسؤولون إيرانيون كبار أن وجودهم العسكري في سوريا جاء بناء على دعوة من حكومة بشار الأسد، وأنه ليس لديهم أي نية فورية للخروج.

ونقلت وكالة "فارس" الإيرانية عن حاتمي قوله، عند وصوله إلى سوريا: "نأمل القيام بدور مثمر في إعادة إعمار سوريا".

وتعتبر إيران أبرز حلفاء نظام بشار الأسد، وقُتل أكثر من ألف إيراني بينهم أعضاء كبار في الحرس الثوري في سوريا منذ عام 2012.

والتزم الحرس الثوري الإيراني الصمت في بادئ الأمر بخصوص دوره في الصراع السوري، لكنه في السنوات الأخيرة، ومع تزايد عدد القتلى، بدأ الحديث عن مشاركته، مصوراً الأمر على أنه صراع وجود في مواجهة مقاتلي تنظيم الدولة، الذين يَعتبرون الشيعة مرتدين.

مكة المكرمة