إيران تغلق أبواب الدبلوماسية بعد عقوبات أمريكية على المرشد

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6BjWrY

عباس موسوي المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 25-06-2019 الساعة 08:55

اعتبرت إيران أن قرار الولايات المتحدة فرض عقوبات على مرشدها الأعلى علي خامنئي، ووزير الخارجية جواد ظريف، ومسؤولين آخرين، يغلق بشكل دائم، طريق الدبلوماسية معها.

وقال عباس موسوي المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الثلاثاء، في تغريدة نشرها على "تويتر": "فرض عقوبات غير مجدية على الزعيم الأعلى الإيراني يمثل إغلاقاً دائماً لمسار الدبلوماسية".

وأضاف موسوي: "إدارة ترامب اليائسة تدمر الآليات الدولية الراسخة للحفاظ على السلام والأمن العالميَّين".

وأمس الاثنين، فرض ترامب مجموعة عقوبات جديدة على إيران، استهدفت المرشد الإيراني خامنئي، ووزير الخارجية ظريف.

وقال ترامب في تصريحات صحفية، إن العقوبات الجديدة تأتي رداً على إسقاط إيران طائرة أمريكية مسيَّرة، الأسبوع الماضي.

وأوضح أنه سيوقع مزيداً من العقوبات على إيران، وأن بلاده لا تسعى للنزاع مع طهران.

وكشف وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين، أن الرئيس ترامب "سيجمد مليارات الدولارات من الأصول الإيرانية"، مبيناً أن "العقوبات الأمريكية الجديدة على إيران تطول ثمانية من قادة الحرس الثوري".

وتشهد منطقة الخليج توتراً متصاعداً بين الولايات المتحدة ودول خليجية من جهة، وإيران من جهة أخرى؛ من جراء تخلي طهران عن بعض التزاماتها المنصوص عليها بالبرنامج النووي (المبرم في 2015)؛ على أثر انسحاب واشنطن منه، وكذلك اتهام سعودي لإيران باستهداف منشآت لها من خلال جماعة الحوثي اليمنية.

وتصاعد التوتر بعد هجمات في الأسابيع القليلة الماضية، على ناقلات نفط بالخليج، ألقت الولايات المتحدة باللوم فيها على إيران، وكذلك إسقاط طائرة مسيَّرة، الأسبوع الماضي، والهجمات المتكررة التي يشنها الحوثيون المتحالفون مع إيران على مطارات ومنشآت نفط سعودية.

مكة المكرمة