إيران تفرج عن البحارة الأمريكيين بعد احتجاز لساعات

سفينة حربية تابعة للبحرية الأمريكية

سفينة حربية تابعة للبحرية الأمريكية

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 13-01-2016 الساعة 08:36


أعلن حرس الثورة الايراني في بيان بثه التلفزيون الرسمي الاربعاء اطلاق سراح البحارة الاميركيين العشرة الذين دخلوا المياه الاقليمية الايرانية الثلاثاء.

وافاد البيان: "بعد التدقيق، تبين ان دخولهم المياه الاقليمية للبلاد لم يكن عن قصد. وبعد تقديمهم الاعتذار، تم اطلاق سراحهم في المياه الدولية". وتابع ان "الولايات المتحدة تعهدت عدم تكرار مثل هذه الاخطاء".

وكانت "قوات النخبة في إيران"، قالت في بيان على الموقع الإلكتروني للحرس الثوري "سباه نيوز": إن "الزورقين الحربيين الأمريكيين، وعلى متنهما عشرة بحارة مسلحين، دخلا المياه الإقليمية الإيرانية الثلاثاء في الساعة 16:30 (13:30 ت.غ) قرب جزيرة فارسي، وقد احتجزتهما وحدات حربية تابعة للقوات البحرية في الحرس الثوري واقتادتهما إلى الجزيرة"، مشيرة إلى أن البحارة الأمريكيين "بصحة جيدة".

وأضاف البيان أن "البحارة العشرة، وهم تسعة رجال وامرأة، اقتيدوا إلى مكان آمن"، مشيراً إلى أنه لحظة توقيفهم كانت حاملة الطائرات الأمريكية ترومان ونظيرتها الفرنسية شارل ديغول موجودتين في نفس المنطقة، ولكن "في المياه الدولية".

وبحسب وكالة "فارس" للأنباء، المقربة من الحرس الثوري، فإن "الزورقين الحربيين الأمريكيين دخلا بعمق كيلومترين في المياه الإقليمية الإيرانية، وأجهزةُ نظام تحديد الموقع العالمي "جي بي إس" الموجودة على متنهما تؤكد ذلك".

ونقلت قناة العربية عن وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، قوله إن البحارة الأمريكيين رهن التحقيق، وإنه لا قرار بالإفراج عنهم بعد، إلا أن وكالة "تسنيم" الإيرانية للأنباء، نقلت عن الأميرال علي فدوي، قائد سلاح البحر لقوات الحرس الثوري الإيراني قوله اليوم الأربعاء: إن الحرس الثوري سيفرج "على الأرجح" عن عشرة بحارة أمريكيين احتجزهم.

وأضافت الوكالة المقربة من الحرس الثوري نقلاً عن فدوي: "سيصدر الأمر النهائي قريباً وسيفرج عنهم على الأرجح".

وقال فدوي إن تحقيق الحرس الثوري أظهر أن عطلاً في نظام الملاحة تسبب في دخول البحارة المياه الإيرانية.

وكان مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية قد أعلن، الثلاثاء، أن الولايات المتحدة فقدت الاتصال بزورقين صغيرين تابعين للبحرية كانا في طريقهما من الكويت إلى البحرين، مشيراً إلى أن واشنطن تلقت من طهران ضمانات بأنها ستسمح لهما سريعاً بإكمال طريقهما.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن المسؤول الأمريكي قوله: "لقد اتصلنا بالسلطات الإيرانية التي أكدت لنا أن عناصرنا بخير وعلى ما يرام، ولقد حصلنا على ضمانات بأنه سيتم السماح سريعاً لبحارتنا بإكمال رحلتهم".

وأجرى وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، الثلاثاء، اتصالاً هاتفياً بنظيره الإيراني محمد جواد ظريف تباحثا خلاله في قضية عشرة بحارة أمريكيين كانوا على متن زورقين حربيين فقدت واشنطن الاتصال بهما في الخليج.

وقطعت الولايات المتحدة الأمريكية العلاقات الدبلوماسية مع إيران منذ 35 عاماً، إلا أن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ووزير خارجية إيران يلتقيان بشكل شبه دوري ويتواصلان هاتفياً منذ توقيع الاتفاق النووي بين القوى الدولية وإيران.

مكة المكرمة