إيران تفقد أحد جنرالاتها في حلب.. من هو اللواء طاهري؟

أرسل طاهري إلى حلب لملء الفراغ بعد غياب قاسم سليماني

أرسل طاهري إلى حلب لملء الفراغ بعد غياب قاسم سليماني

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 15-01-2016 الساعة 09:12


أعلنت إيران مقتل اللواء سعيد سياح طاهري، وهو من جنرالات الحرب الإيرانية - العراقية، مع عشرات آخرين من عناصر الباسيج، التابع للحرس الثوري الإيراني، بمعارك ريف حلب.

وطاهري هو جنرال متقاعد ومعوق، أصيب أثناء الحرب الإيرانية - العراقية (1980-1988)، وهو من المقربين من مكتب المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، وقد أرسل إلى سوريا لقيادة معارك ريف حلب، وفق ما ذكره موقع قناة "العربية".

وأكدت المصادر أن الجنرال طاهري أرسل إلى حلب لملء الفراغ بعد غياب قاسم سليماني، قائد فيلق القدس، الذي أصيب أثناء استهداف سيارته بصاروخ تاو من قبل الثوار قبل شهرين، حيث يرقد في حالة صحية حرجة بمستشفى "بقية الله" التابع للحرس الثوري في العاصمة طهران.

من جهة أخرى؛ ذكرت مواقع سورية أن ضابطاً آخر كان برفقة طاهري تم أسره خلال المواجهات. كما تناقل الثوار في ريف حلب، صور عشرات الجثث الناتجة عن هجومهم يوم أمس على منطقة حرش خان طومان التي شهدت معارك عنيفة جداً بعد أن شن الثوار هجوماً معاكساً على القوات الإيرانية والمليشيات الشيعية وتمكنوا من استعادة النقاط التي خسروها قبل يومين.

وبحسب موقع "أخبار السوريين"، لا تقتصر خسائر إيران على القتلى فحسب، بل تمتد إلى وجود أسرى، فقد أعلن الثوار عن أسرهم للعميد الركن مجيد خربط خاني، أعلى الرتب العسكرية في سوريا، وضابط آخر برتبة مقدم في الحرس الثوري الإيراني خلال المعارك ذاتها.

مكة المكرمة