إيران تلغي رحلاتها الجوية إلى بغداد وتحذر مواطنيها من زيارتها

الطائرات الإيرانية ستنزل مؤقتاً فقط في مطار النجف

الطائرات الإيرانية ستنزل مؤقتاً فقط في مطار النجف

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 02-05-2016 الساعة 13:20


أعلنت منظمة الحج والعمرة الإيرانية، إلغاء الرحلات الإيرانية المتوجهة إلى بغداد؛ بسب الأحداث الأخيرة في العاصمة العراقية، وفيما لفتت النظر إلى نقل الرحلات الجوية الإيرانية لـ"العتبات المقدسة" من مطار بغداد إلى مطار النجف، حذرت المواطنين الإيرانيين من التوجه إلى بغداد هذه الأيام خوفاً من حصول أعمال عنف واضطرابات أمنية.

وقال رئیس منظمة الحج والزیارة الإيراني سعید أوحدي في بيان، الأحد، إنه "تم إلغاء رحلات الطائرات الإیرانیة المتجهة إلی بغداد ابتداءً من الیوم الأحد".

وعدّ أوحدي أن "التظاهرات التي أقیمت یوم أمس السبت في بغداد، والأضرار التي لحقت ببعض الأماكن، ستعرقل رحلات الزوار الإیرانیین إلى بغداد".

وتابع أوحدي: "قررنا نقل رحلات الزوار الإیرانیین إلی العتبات المقدسة، التي كان من المفترض أن تتوجه إلى مطار بغداد، إلی مطار النجف ابتداءً من الیوم".

وحذر أوحدي "المواطنين الإیرانیین من التوجه إلى بغداد خلال هذه الأیام خوفاً من حدوث أعمال عنف واضطرابات أمنیة بعد الأحداث التي شهدها العراق یوم أمس (السبت الماضي)".

وتشهد العاصمة بغداد وبقية المدن التي تضم مراقد دينية مقدسة عند المسلمين الشيعة توافداً مكثفاً للزائرين في أوقات الزيارات، التي تعد مليونية من داخل البلاد ومن خارجها، وخصوصاً من إيران ودول جنوب شرق آسيا والخليج العربي، مما يشكل عبئاً أمنياً على القوات الأمنية في تأمين الزائرين وحماية الزيارة بشكل كامل.

واقتحم الآلاف من متظاهري التيار الصدري، السبت الماضي، المنطقة الخضراء ومبنى مجلس النواب العراقي، وسط بغداد، احتجاجاً على عدم تحقيق الإصلاحات الشاملة، وحاصروا موظفي مجلس النواب وبعض النواب بعد تحطيم أثاث قاعة جلسات المجلس.

ويأتي اقتحام المنطقة الخضراء بعد دقائق على إعلان زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، خلال مؤتمر صحفي، عن مقاطعة جميع السياسيين ورفض "مجالستهم" مهما كانت مطالبهم دون "الإصلاح الجذري"، وفيما أكد أنه بـ"انتظار الانتفاضة الشعبية الكبرى والثورة الشعبية العظمى"، عد الشعب هو المعني الوحيد باختيار مصيره "إما بإبقاء المحاصصة أو إسقاط الحكومة برمتها".

مكة المكرمة