إيران تنفي ضلوع أي من دول الخليج في استهداف سفينتها "سافيز"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/XeAKmn

طهران أكدت تعرض سفينتها سافيز لهجوم يوم الثلاثاء

Linkedin
whatsapp
الخميس، 08-04-2021 الساعة 20:36

- لمن وجهت طهران الاتهام بوقوع الحادثة؟

لأمريكا و"إسرائيل".

- ماذا قالت طهران حول الرد على الاعتداء؟

لن تتخذ أي رد فعل إلا بعد انتهاء التحقيقات ومعرفة ملابسات الحادثة.

اتهمت إيران الولايات المتحدة و"إسرائيل" باستهداف سفينة لها بالبحر الأحمر، نافية ضلوع أي من دول الخليج بالهجوم.

وقال المتحدث باسم القوات المسلحة الإيرانية اللواء أبو الفضل شكارجي، في تصريح لوكالة "سبوتنيك"، الخميس: "سنرد دون أدنى شك على استهداف سفينتنا سافيز في مياه البحر الأحمر بعد معرفة المتورطين ولن نسكت بتاتاً".

وأضاف: "لا نستطيع اتخاذ أي رد فعل إلا بعد انتهاء التحقيقات ومعرفة ملابسات الحادثة".

وأوضح شكارجي: "على أي حال تم استهداف السفينة، والآن ربما قد حدثت أمور مختلفة مع السفينة، لكن لا نستطيع أن نقرر ماذا سنفعل إلا بعد انتهاء تحقيقاتنا بكل دقة".

وعن الجهات التي من الممكن أن يكون لها يد في الهجوم، أجاب: "لا نتهم أياً من دول الخليج بالضلوع في حادثة استهداف سفينتنا في البحر الأحمر".

وتابع قائلاً: "أصابع الاتهام تحوم حول أعدائنا المباشرين، والمقصود هنا إسرائيل والولايات المتحدة".

وأردف: "الولايات المتحدة لها يد دون شك في جميع المحاولات الرامية لتقويض إيران وإلحاق الضرر بها".

وأكدت وزارة الخارجية الإيرانية، يوم أمس الأربعاء، تعرض السفينة الإيرانية "سافيز" لهجوم، الثلاثاء الماضي، في البحر الأحمر قبالة سواحل جيبوتي، ما أصابها بأضرار طفيفة دون إصابة أي فرد من طاقم السفينة، لافتة إلى أن التحقيق جارٍ لمعرفة ملابسات الحادث والمتسبب به.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، في بيان: إن "السفينة كانت تتمركز في منطقة البحر الأحمر وخليج عدن لتوفير الأمن البحري على طول الممرات الملاحية ومحاربة القراصنة".

وكانت وسائل إعلام إيرانية كشفت، الثلاثاء، عن تعرض سفينة إيرانية تحمل اسم "سافيز" لحادث في البحر الأحمر، وذلك عبر لصق قنابل في جسمها.

وذكر تقرير لصحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، نقلاً عن مسؤول أمريكي، قوله إن "إسرائيل" أخطرت الولايات المتحدة بأنها من هاجمت السفينة الإيرانية "سافيز" المتمركزة في البحر الأحمر".

ولم يعلق المسؤولون الإسرائيليون على الحادث، ونادراً ما يؤكدون أو ينفون المسؤولية عن الإجراءات التي يتخذونها ضد إيران، وفقاً للتقرير.

وجاء الهجوم في وقت تتهم فيه "إسرائيل" بالوقوف وراء عشرات الهجمات على السفن الإيرانية في هذه المنطقة، حيث كانت بعض العمليات تستهدف توريدات النفط من إيران إلى سوريا، وكانت أخرى متعلقة بالمحاولات الإيرانية لنقل أسلحة إلى سوريا أو لبنان.

وشهدت مياه الخليج، خلال العامين الماضيين، حوادث استهداف للناقلات التي تحمل النفط السعودي والإماراتي إلى دول أوروبا، إضافة إلى تعرض ناقلة نفط إيرانية لهجوم صاروخي سابق قبالة السواحل السعودية في البحر الأحمر.

ويتبادل الجانبان الإيراني والإسرائيلي الاتهامات باستهداف السفن، في حين ينفي كل طرف مسؤوليته عن أي هجوم.

مكة المكرمة