إيران توضح حقيقة الائتلاف الجديد في الخليج وبحر عمان

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/G5VwxK

خامنئي: السعودية والإمارات تسعيان لتقسيم اليمن

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 14-08-2019 الساعة 13:46

اتهم المرشد الإيراني الأعلى، علي خامنئي، كلاً من السعودية والإمارات بالسعي لتقسيم اليمن، من خلال التحالف العسكري الذي يواصل عملياته هناك منذ مارس 2015.

جاء ذلك خلال استقباله وفداً من جماعة الحوثيين برئاسة المتحدث باسمها، محمد عبد السلام، بالعاصمة طهران، أمس الثلاثاء، وفق بيان صادر عن مكتب خامنئي.

وقال المرشد الإيراني خلال اللقاء: إن "السعودية والإمارات تسعيان لتقسيم اليمن، ويتعين الوقوف بقوة أمام هذه المؤامرة، وحماية وحدة اليمن".

والسبت، سيطرت قوات المجلس الانتقالي الجنوبي، المدعومة إماراتياً، على معظم المواقع والمعسكرات التابعة للحرس الرئاسي الموالي للحكومة اليمنية الشرعية. 

ومنذ 2015، تقود السعودية والإمارات تحالفاً ينفذ عمليات عسكرية في اليمن؛ دعماً للقوات الموالية للحكومة، في مواجهة الحوثيين، المدعومين من إيران، والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ 2014.

من جانب آخر قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، الأربعاء، إنه ليست هناك حاجة إلى قوات أجنبية لضمان أمن واستقرار منطقة الخليج.

وأضاف روحاني، خلال اجتماع لمجلس الوزراء، أن دول المنطقة تستطيع الحفاظ على أمنها "من خلال الوحدة والتماسك والحوار"، حسبما نقلت وكالة الأنباء الرسمية.

وتابع: "إن هدف القوى الكبرى، وخاصة الولايات المتحدة، في هذه المنطقة ليس سوى زرع الفُرقة وتفريغ خزانة الدول الإسلامية والمنطقة".

وأكد روحاني أن بإمكان دول الخليج الحفاظ على الأمن والاستقرار في المنطقة جنباً إلى جنب، مشيراً إلى أن  بلاده "مستعدة دائماً لإقامة علاقات ودية وأخوية مع جميع الدول الإسلامية، وخاصة جيرانها".

وشدد روحاني على أن "جميع ما يقال فيما يتعلق بالائتلاف الجديد في الخليج ومنطقة بحر عمان، خاو وغير واقعي"، لافتاً النظر إلى أن "هذه الشعارات لن تساعد في إحلال الأمن بالمنطقة حتى لو طُبّقت".

وحول إعلان إسرائيل استعدادها للمشاركة في قوة دولية لحماية أمن الخليج علق روحاني قائلاً: "الجواب على هذه الادعاءات واضح، لو كان الإسرائيليون قادرين لحافظوا على أمنهم في المكان الذي هم فيه".

وأضاف: "هم (الإسرائيليون) يثيرون انعدام الأمن والقتل والاغتيال في أي مكان يكونون فيه".

يشار إلى أن الولايات المتحدة تسعى إلى تشكيل تحالف دولي يهدف إلى ضمان حرية الملاحة في الخليج.

ووافقت بريطانيا على الانضمام، لكن دولاً أوروبية أخرى -خاصة ألمانيا- كانت متحفظة خوفاً من الانجرار إلى صراع شامل.

والأسبوع الماضي، أعلنت إسرائيل أنها ستشارك في ذلك التحالف الذي دعت إليه الولايات المتحدة؛ لحماية السفن في منطقة الخليج.

وتصاعدت حدة التوتر بالمنطقة في 19 يوليو الماضي، بعد إعلان إيران احتجاز ناقلة نفط بريطانية بمضيق هرمز؛ "لخرق لوائح تتعلق بالمرور"، عقب ساعات من إعلان محكمة في جبل طارق، تمديد احتجاز ناقلة نفط إيرانية 30 يوماً.

مكة المكرمة