اتصالات هاتفية بين أمير قطر وقادة السعودية والكويت وعُمان

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/JnqeNm

أمير قطر زار السعودية في مايو الماضي (أرشيفية)

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 19-07-2021 الساعة 09:08

وقت التحديث:

الاثنين، 19-07-2021 الساعة 13:38
- ماذا جرى في المكالمات؟

التهنئة بمناسبة قرب حلول عيد الأضحى المبارك

- ما الذي تشهده العلاقات القطرية - السعودية؟

تشهد تطوراً كبيراً منذ مطلع العام الجاري، مع إرساء المصالحة الخليجية.

أجرى أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، مساء الأحد، اتصالات هاتفية بالعاهل السعودي وولي عهده، وأمير الكويت وولي عهده، وسلطان عُمان، للتهنئة بعيد الأضحى المبارك.

وأفادت وكالتا الأنباء السعودية الرسمية (واس)، والقطرية "قنا"، بأن أمير قطر هنأ، في اتصال هاتفي، الملك سلمان بن عبدالعزيز  بقرب حلول عيد الأضحى.

وأضافتا: "بادل العاهل السعودي أمير قطر التهنئة بهذه المناسبة، سائلاً الله عز وجل أن يعيد هذه المناسبة المباركة على البلدين والشعبين الشقيقين والأمة الإسلامية بالخير والنماء".

كما أجرى أمير قطر اتصالاً هاتفياً مماثلاً بولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان هنأه فيه بقرب حلول عيد الأضحى.

بدورها ذكرت الوكالة القطرية أن الأمير تميم تبادل التهاني مع أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، وولي عهده الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح، بمناسبة قرب حلول عيد الأضحى المبارك، وذلك في اتصالين هاتفيين أجراهما.

وضمن الاتصالات الهاتفية، قالت وكالة الأنباء العُمانية، إن السلطان هيثم بن طارق تبادل التهاني والتبريكات بمناسبة عيد الأضحى المبارك خلال اتصالات هاتفيةٍ أمس، مع الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر.

وظهر الاثنين، قالت وكالة الأنباء القطرية (قنا)، إن أمير قطر تلقى اتصالاً هاتفياً من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، حيث "تبادلا التهاني بمناسبة قرب حلول عيد الأضحى المبارك".

وتشهد العلاقات داخل مجلس التعاون الخليجي تحسناً كبيراً، أبرزها مع السعودية منذ مطلع العام الجاري، مع إرساء المصالحة الخليجية في قمة العُلا وشهدت زيارات رفيعة لمسؤولي البلدين.

إذ جرى خلال القمة الخليجية التي انعقدت بمدينة "العُلا" السعودية، في 5 يناير الماضي، توقيع اتفاق للمصالحة بين قطر من جانب وكل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، أنهى "أصعب أزمة" منذ تأسيس مجلس التعاون لدول الخليج العربية، عام 1981.

وتلا ذلك إعادة فتح سفارتي البلدين، بجانب استئناف الرحلات التجارية وفتح المعابر البرية، وتبادل الزيارات والاتصالات بين مسؤولي البلدين.

كما عقدت لجنة المتابعة القطرية السعودية بشأن اتفاق المصالحة 4 اجتماعات بالرياض والدوحة، كان آخرها في 12 يوليو الجاري، فيما زار الشيخ تميم المملكة في مايو الماضي.

مكة المكرمة