اتصال ثانٍ بين أمير قطر و"عباس" خلال 4 أيام

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/wr1av4

أمير قطر تعهد بمواصلة العمل لوقف الاعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 12-05-2021 الساعة 12:16
- ما موقف أمير قطر من التوتر في فلسطين؟

تعهد بمواصلة العمل لوقف الاعتداءات الإسرائيلية المستمرة على الفلسطينيين.

- ما آخر تطورات الوضع في فلسطين؟

30 شهيداً ارتقوا في قصف إسرائيلي على قطاع غزة، فضلاً عن مئات الإصابات في مواجهات بعموم فلسطين.

بحث أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، مساء الثلاثاء، مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مستجدات الأوضاع في القدس وقطاع غزة، وأكد له مواصلة الدوحة جهودها لوقف الاعتداءات الإسرائيلية.

ووفقاً لوكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) فقد هاتف الشيخ تميم الرئيس الفلسطيني، وبحث معه آخر التطورات والأوضاع المتسارعة في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

اتصال هاتفي بين الرئيس وأمير قطر

رام الله 11-5-2021 وفا– جرى اتصال هاتفي بين رئيس دولة فلسطين محمود عباس وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، اليوم الثلاثاء.
التفاصيل: https://wafa.ps/Pages/Details/23451

تم النشر بواسطة ‏وكالة وفا - WAFA News Agency‏ في الثلاثاء، ١١ مايو ٢٠٢١

وأكد أمير قطر للرئيس الفلسطيني أن الدوحة ستواصل جهودها مع الأطراف الدولية لوقف الاعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين في كل مكان.

وهذا هو الاتصال الثاني الذي يجريه أمير قطر بالرئيس عباس خلال هذا الأسبوع، حيث أجرى اتصالاً مماثلاً السبت الماضي، أكد خلاله وقوف بلاده إلى جانب الشعب الفلسطيني في نضاله من أجل نيل حقوقه وتثبيت وجوده في القدس وحماية مقدساته.

كما تلقى الشيخ تميم بن حمد، السبت الماضي، اتصالاً من رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، إسماعيل هنية، الذي أطلعه على مستجدات الأوضاع في فلسطين.

وتجري قطر وتركيا ومصر جهوداً متواصلة لوقف الاعتداءات الإسرائيلية المستمرة منذ أيام على الفلسطينيين، والتي أوقعت 30 شهيداً ومئات المصابين.

وخلال اجتماع طارئ للجامعة العربية، الثلاثاء، ندد وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن بالممارسات الإسرائيلية ووصفها بالتطهير العرقي، ودعا لموقف عربي موحد وفاعل لمواجهتها.

وبدأ جيش الاحتلال عدواناً على قطاع غزة يوم الاثنين، إلى جانب اعتدائه المتواصل على الفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس المحتلة، ما أسفر عن سقوط عشرات الشهداء ومئات الجرحى.

وانتقل التوتر من القدس المحتلة إلى غزة، بعد انتهاء مهلة منحتها المقاومة للاحتلال بسحب جنوده من المسجد الأقصى وحي "الشيخ جراح" بمدينة القدس المحتلة والإفراج عن المعتقلين.

مكة المكرمة