اتفاقية أممية لإنشاء مكتب للشؤون الإنسانية في قطر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/jYk5Ay

مندوبة دولة قطر بالأمم المتحدة مع مارك لوكوك

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 10-03-2021 الساعة 09:38

ماذا قال لوكوك عن توقيع اتفاقية إنشاء مكتب للأمم المتحدة؟

قال إن قطر حكومة وشعباً يقدمون دعمهم لتلبية الاحتياجات الإنسانية.

ما هدف وجود المكتب في الدوحة؟

دعم دولة قطر في توسيع نطاق مشاركتها في الأعمال الإنسانية بالشرق الأوسط.

أعلنت الأمم المتحدة، أمس الثلاثاء، توقيع اتفاقية مع قطر لإنشاء مكتب تابع لإدارة الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في الدوحة.

وقال مارك لوكوك، وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة الطارئة، عبر حسابه الرسمي على "تويتر": "إنه لمن دواعي سروري توقيع هذا الاتفاق".

وأعرب عن شكره لـ"سعادة السفيرة الشيخة علياء أحمد بن سيف آل ثاني، المندوبة الدائمة لدولة قطر لدى الأمم المتحدة، ولحكومة وشعب قطر على دعمهم المهم في تلبية الاحتياجات الإنسانية".

ويهدف وجود المكتب الأممي إلى دعم قطر في توسيع نطاق مشاركتها في الأعمال الإنسانية في الشرق الأوسط والعالم، وكذلك حشد الموارد لصالح النظام الإنساني الدولي.

وسيقود هذا الوجود موظف وطني للشؤون الإنسانية بمساعدة أحد موظفي الدعم المحليين، حيث سيرفع موظف الشؤون الإنسانية تقاريره إلى قسم العمليات والمناصرة في مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية.

ووفقاً لديباجة الاتفاق السابقة يهدف وجود المكتب أيضاً إلى تسهيل تنسيق مشاركة قطر مع الجهات المعنية في الأعمال الإنسانية في الأزمات الجديدة والقائمة من أجل ضمان فعالية وكفاءة وصول المساعدات الإنسانية والحماية إلى من هم في أمس الحاجة إليها.

ومن أنشطة المكتب؛ "تشجيع التمويل الإنساني الاستراتيجي الذي يحقق الاستجابة، ويمكن التنبؤ به لصالح خطط الاستجابة الإنسانية وأنشطة مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية"، إضافة إلى "دعم حكومة قطر في تحديد أولويات تخصيص الموارد وفقاً للاحتياجات الأكثر إلحاحاً".

مكة المكرمة