اتفاق بين أنقرة وواشنطن لـ"إزالة هواجس تركيا" بشمال سوريا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gq2Jkq

تركيا سعت كثيراً لإنشاء منطقة آمنة في سوريا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 07-08-2019 الساعة 18:08

أعلنت وزارة الدفاع التركية، اليوم الأربعاء، التوصل إلى اتفاق مع الجانب الأمريكي فيما يتعلق بالمنطقة الآمنة في الشمال السوري.

وأعلنت الوزارة التركية، في بيان، استكمال المباحثات مع المسؤولين العسكريين الأمريكيين حول المنطقة الآمنة المخطط إنشاؤها شمالي سوريا.

وقالت إنه تم التوصل إلى اتفاق لتنفيذ التدابير التي ستتخذ في المرحلة الأولى من أجل إزالة الهواجس التركية في أقرب وقت، بحسب وكالة "الأناضول".

ووفقاً للوزارة، يقضي الاتفاق بإنشاء مركز عمليات مشتركة في تركيا، خلال أقرب وقت؛ لتنسيق وإدارة إنشاء المنطقة الآمنة في سوريا.

وأكّدت أنه تم الاتفاق مع الجانب الأمريكي على جعل المنطقة الآمنة ممر سلام، واتخاذ كل التدابير الإضافية لضمان عودة السوريين إلى بلادهم.

من جهتها أكدت السفارة الأمريكية في أنقرة التوصل لاتفاق على إنشاء مركز عمليات لتنسيق وإدارة المنطقة الآمنة شرقي الفرات.

وفي أول تعليق للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قال: "قررنا تشكيل غرفة عمليات تركية أمريكية مشتركة بشأن المنطقة الآمنة شمال سوريا".

وأضاف بشأن ممر السلام أنه "سيتم البدء بإنشائه مع إقامة مركز العمليات مع الأمريكيين".

يشار إلى أن المنطقة الآمنة العازلة داخل سوريا مطلب تسعى تركيا إلى تحقيقه لحمايتها من التهديدات الأمنية، وهو يندرج ضمن مساعٍ للتوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية، يبدأ بوقف الحرب وتوفير الظروف اللازمة لعودة اللاجئين.

وأكدت تركيا في عدة مناسبات أنها ستضطر إلى إقامة منطقة آمنة شمالي سوريا؛ في حال عدم التوصل إلى تفاهم مع الولايات المتحدة بهذا الخصوص.

ولوحت أنقرة مراراً بتنفيذ عملية عسكرية ضد المسلحين الأكراد السوريين بمنطقة شرقي الفرات، بعدما انتزعت منهم مدينة عفرين الواقعة غرباً بريف حلب الشمالي الغربي، خلال عملية "غصن الزيتون" التي انتهت ربيع 2018.

مكة المكرمة