اتفاق بين الفرقاء الأفغان على قواعد لمفاوضات السلام

بين الحكومة وحركة "طالبان"
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/7r3zRW

المفاوضات تهدف لإنهاء القتال الدائر في أفغانستان

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 06-10-2020 الساعة 14:28

اتفق مملثون عن حركة "طالبان" وحكومة أفغانستان على مدونة سلوك تحدد القواعد الأساسية للمضي قدماً في محادثات السلام بينهم في الدوحة.

ونقلت وكالة "رويترز" عن ثلاثة مصادر رسمية، اليوم الثلاثاء، أن الوفدين اتفقا، أمس الاثنين، وبمساعدة مسؤولين أمريكيين، على 19 قاعدة تشكل مدونة سلوك سيتم الالتزام بها للحيلولة دون انهيار محادثات السلام.

وبدأت المفاوضات بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان الشهر الماضي، في العاصمة القطرية؛ بهدف إنهاء القتال الدائر في أفغانستان منذ عقود.

من جهته ثمن الرئيس الأفغاني محمد أشرف غني، خلال لقائه أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، بالديوان الأميري في الدوحة، دور قطر في استضافتها لمفاوضات السلام الأفغانية.

كما نوه الرئيس الأفغاني "بدور قطر وحرصها الشديد على إحلال السلام في بلاده، وجهودها المقدرة لاستضافة هذه الجولة من المفاوضات من أجل الوصول إلى سلام دائم".

بدوره رحب أمير قطر بالرئيس الأفغاني بالدوحة، معرباً عن ثقته بأن هذه الزيارة ستسهم في تعزيز العلاقات الثنائية الوطيدة بين البلدين، بحسب "قنا".

وتأتي تلك الزيارة بعد أسابيع من انطلاق مفاوضات سلام تاريخية في الدوحة، في 12 سبتمبر المنقضي، بين الحكومة الأفغانية وحركة "طالبان"، بدعم من الولايات المتحدة.

وتأتي تلك المفاوضات بعد توقيع "طالبان" وواشنطن بالدوحة، في 29 فبراير الماضي، اتفاقاً تاريخياً لانسحاب أمريكي تدريجي من أفغانستان وتبادل الأسرى.

وتعاني أفغانستان حرباً منذ أكتوبر 2001، حين أطاح تحالف عسكري دولي تقوده واشنطن بحكم "طالبان"؛ لارتباطها آنذاك بتنظيم "القاعدة"، الذي تبنى هجمات 11 سبتمبر  من العام نفسه في الولايات المتحدة.

وتستهدف مفاوضات الدوحة إنهاء 42 عاماً من النزاعات المسلحة في أفغانستان، منذ الانقلاب العسكري عام 1978، ثم الغزو السوفييتي بين عامي 1979 و1989.

مكة المكرمة