اتفاق بين عُمان و"الحوثيين" بشأن وزير الدفاع اليمني المعتقل

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LXeJ8x

وزير الدفاع محمود الصبيحي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 25-10-2018 الساعة 14:49

توصّلت سلطنة عُمان إلى اتفاق مع مليشيات الحوثي بشأن وضع اللواء محمود الصبيحي، وزير الدفاع اليمني المعتقل لدى الحوثيين.

وكان الصبيحي اعتقل في مارس من العام 2015، بمحافظة عدن اليمنية (جنوب)، ونقل في وقت لاحق إلى صنعاء التي يتمركز بها الحوثيون.

وقال تلفزيون عُمان، اليوم الخميس، في بيان: إنه "استمراراً للجهود التي تقوم بها السلطنة في التعامل مع مجريات الأحداث الإنسانية التي تشهدها جمهورية اليمن الشقيقة، وتلبية لطلبات من جهات عدة يمنية فقد تم التوصل مع السلطات المعنية بشأن وضع اللواء الصبيحي".

وتابع البيان أن "السلطنة تأمل أن يتبع هذا الاتفاق خطوات أخرى تقود إلى إيجاد حلول نهائية بشأن جميع الأسرى والمفقودين في اليمن".

وفي تصريحات سابقة، بينت الحكومة اليمنية أن الحوثيين، المدعومين من إيران، رفضوا إطلاق جميع الأسرى كـ"مبادرة حسن ثقة قبل أي مفاوضات"، واتهمتهم باعتقال واختطاف أكثر من 3 آلاف يمني، على رأسهم وزير الدفاع اللواء الصبيحي وقيادات عسكرية وسياسية أخرى.

ولا يُعرف على وجه الدقة عدد أسرى الحوثيين لدى قوات الحكومة اليمنية والقوات السعودية التي تقود التحالف العربي لدعم الشرعية باليمن منذ العام 2015، وأيضاً لا يعرف عدد أسرى الأخير لدى المليشيات.

وأعلن قيادي رفيع في مليشيا الحوثي اليمنية، في مايو الماضي، استعداد الحوثيين للتبادل الكلي للأسرى مع الحكومة الشرعية والسعودية.

وقال محمد علي الحوثي، رئيس ما يسمى "اللجنة الثورية العليا" التابعة للمليشيا، في تغريدة عبر حسابه على موقع "تويتر": إن الحوثيين "‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‏حاضرون للتبادل الكلي للأسرى إما مباشرة أو عبر الصليب الأحمر"، وأشار إلى أنه أشعر الصليب الأحمر بهذا الموضوع في لقاء جمع بينهم مؤخراً. إلا أنه منذ ذلك الحين لم يحصل أي تقدم في هذه القضية.

وسبق أن تم تبادل مئات الأسرى والمساجين في الماضي بين القوات الحكومية والحوثيين عبر وساطات قبلية.

وتستمر الحرب اليمنية منذ سنوات، مخلفة الآلاف من الأسرى والمفقودين والقتلى والمصابين من المدنيين، وسط مطالبات أممية بوقف الجرائم وإيجاد حل ينقذ الملايين من المجاعة والأمراض. 

مكة المكرمة