اتفاق روسي - سعودي لتحقيق الاستقرار لسوق الطاقة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/5PDBAN

بوتين وولي العهد السعودي محمد بن سلمان (أرشيفية)

Linkedin
whatsapp
الخميس، 28-05-2020 الساعة 08:42

- ماذا قالت الوكالة الرسمية السعودية عن اتصال بوتين وولي العهد محمد بن سلمان؟

بحث الجانبان الجهود المبذولة لتحقيق استقرار الأسواق البترولية.

- ماذا تضمن الاتصال بين الجانبين أيضاً؟

استعراض العلاقات بين البلدين وسبل تطويرها.

اتفق الجانبان السعودي والروسي، مساء الأربعاء، على توثيق التعاون في سوق الطاقة العالمية، التي تشهد تقلبات حادة منذ مارس الماضي.

جاء ذلك في اتصال هاتفي أجراه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، بحسب "الكرملين" ووكالة الأنباء السعودية.

وقال الكرملين في بيان إن بوتين وبن سلمان اتفقا على "زيادة التعاون لتحقيق الاستقرار لسوق الطاقة"، مشيراً إلى أن الطرفين اتفقا أيضاً على ضرورة تنفيذ كامل لاتفاقية خفض إنتاج النفط لتحالف (أوبك+).

ودخل اتفاق "أوبك+" حيز التنفيذ مطلع الشهر الجاري، بخفض 9.7 ملايين برميل يومياً، حيث تحسنت أسعار النفط حالياً لمتوسط 35 دولاراً للبرميل مقارنة مع 15 دولاراً الشهر الماضي؛ إلا أن تخمة المعروض العالمية ما تزال تضغط على صعود الأسعار.

أما وكالة الأنباء السعودية فقالت إن الجانبين بحثا "الجهود المبذولة لتحقيق استقرار الأسواق البترولية"، موضحة أن بوتين أشاد بموقف المملكة البارز وجهودها في استقرار أسواق البترول العالمية.

ولفتت النظر إلى أنه جرى خلال الاتصال أيضاً "استعراض العلاقات بين البلدين وسبل تطويرها".

جدير بالذكر أن الطلب على الخام سجل، الشهر الماضي، أسوأ أداء منذ الكساد الكبير في ثلاثينيات القرن الماضي، بتراجع الطلب بمقدار 29 مليون برميل يومياً، ناتج عن تبعات تفشي جائحة كورونا.

وتوقعت وكالة الطاقة الدولية، أمس الأربعاء، ​تراجع ​الاستثمار العالمي في قطاع الطاقة بنسبة 20 بالمئة على أساس سنوي، أو نحو 400 مليار دولار خلال 2020، بسبب تداعيات كورونا.

ومن المقرر أن يعقد تحالف "أوبك+"، اجتماعاً عبر دائرة تلفزيونية مغلقة لبحث اتفاق خفض الإنتاج، وخطوات زيادة الاستقرار في سوق الطاقة العالمي.

مكة المكرمة