اتفاق عراقي سعودي على التعاون اقتصادياً واستثمارياً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/jkVeeb

العلاقات السعودية العراقية استؤنفت عام 2015

Linkedin
whatsapp
الأحد، 08-11-2020 الساعة 14:27
- في أي إطار جاء الاتفاق العراقي السعودي؟

اجتماع اللجنة العراقية السعودية الذي عقد في بغداد.

- هل يمهد اللقاء لاجتماع على مستوى أرفع؟

يدور حديث حول اجتماع افتراضي بين ولي العهد السعودي ورئيس الوزراء العراقي.

أعلن العراق والسعودية، اليوم الأحد، اتفاقهما على التعاون في مجال الاقتصاد والاستثمار، بما يخدم المصلحة المشتركة للبلدين، وسط حديث عن لقاء افتراضي مرتقب بين ولي العهد السعودي ورئيس الوزراء العراقي.

جاء ذلك على هامش اجتماع اللجنة العراقية السعودية الذي عقد في بغداد، بعد وصول وفد وزاري سعودي رفيع بقيادة وزيري الصناعة والزراعة ومحافظ البنك المركزي إلى العاصمة العراقية.

ويضم الوفد كذلك محافظ الهيئة العامة للتجارة الخارجية ورئيس الهيئة العامة للنقل، إلى جانب ممثلين عن عدد من الوزارات والشركات السعودية في مختلف القطاعات.

ويمهد لقاء اليوم لاجتماع افتراضي مرتقب بين ولي العهد السعوي محمد بن سلمان، ورئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي.

ويلتقي الوفد السعودي خلال الزيارة إضافة إلى "الكاظمي" رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي، بحسب ما نشرت وكالة الأنباء السعودية "واس".

تفعيل مذكرات التفاهم

وقال وزير النفط العراقي إحسان عبد الجبار، في بيان على هامش اجتماع اللجنة: إن"اللقاء يأتي تواصلاً مع الاجتماعات السابقة المشركة، نهدف من خلالها إلى تفعيل مذكرات التفاهم على أرض الواقع".

وأكد أن بلاده تطمح إلى تعزيز الشراكة عبر مشاريع جديدة كالربط الثنائي للكهرباء، وصناعة البتروكيماويات، واستثمار الغاز وغيرها، "لمسنا من الجانب السعودي رغبة حقيقة للتعاون وتقديم الدعم اللازم".

بدوره قال وزير الطاقة السعودي عبد العزيز بن سلمان، الذي حضر الاجتماع افتراضياً: إن "المملكة حريصة على تطوير العلاقات واستدامتها مع بالعراق، والعمل على الإسراع في تنفيذ مشاريع التعاون الثنائي"، وفق البيان.

وشكل العراق والسعودية اللجنة الخاصة بين البلدين، في يوليو الماضي، بهدف بحث الملفات الاقتصادية والاستثمارية.

واستأنفت السعودية العلاقات الدبلوماسية مع العراق في ديسمبر 2015، بعد 25 عاماً من انقطاعها جراء الغزو العراقي للكويت عام 1990.

مكة المكرمة