اتفاق على المرحلة الأولى من إعادة انتشار القوات في الحديدة اليمنية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6zynA3

اتهامات للمبعوث الأممي بالتواطؤ مع الحوثيين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 18-02-2019 الساعة 12:03

قالت الأمم المتحدة إن ممثلين عن الحكومة اليمنية وجماعة "الحوثيين" توصلوا إلى اتفاق بشأن "المرحلة الأولى" من إعادة الانتشار المتبادل للقوات. 

وذكر بيان أصدره مكتب المتحدث باسم الأمم المتحدة، أمس الأحد، "أن الطرفين توصّلا إلى اتفاق بشأن المرحلة (1) من إعادة الانتشار المتبادل للقوات". 

ولم يذكر البيان تفاصيل بشأن ما اتفق عليه الحوثيون المدعومون من إيران، والحكومة اليمنية التي تحظى بدعم السعودية. 

وتنصّ هذه المرحلة الأولى -التي تعتبر بنداً رئيساً في اتّفاق وقف إطلاق نار مبرَم في أوائل ديسمبر، في السويد- على انسحاب دفعة أولى من المقاتلين من موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى؛ بهدف تسهيل إيصال المساعدات الإنسانية. 

وجرت المفاوضات برعاية الجنرال الدانماركي المتقاعد، مايكل لوليسغارد، الرئيس الجديد للجنة مراقبة تنفيذ اتفاق الانسحاب ووقف إطلاق النار في الحديدة، والتي تضمّ ممثلين عن الحكومة والحوثيين. 

وقال بيان الأمم المتحدة إن الجانبين اتفقا أيضاً "من حيث المبدأ" على المرحلة الثانية التي تتطلّب انسحاب قوات الطرفين بالكامل من محافظة الحديدة، وفقاً لخطة الأمم المتحدة.

ويسيطر الحوثيون على معظم المراكز الحضرية في اليمن، في حين تسيطر حكومة هادي المتمركزة في مدينة عدن الجنوبية الساحلية على بعض البلدات الساحلية الغربية. 

وتدخل عبر ميناء الحديدة غالبية المساعدات والمواد الغذائية إلى اليمن، وهو يشكّل شريان حياة لملايين اليمنيين. 

ومن المقرر أن يعقد مجلس الأمن، غداً الثلاثاء، جلسة للاستماع إلى تقرير مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، الذي وصل أمس الأحد إلى العاصمة اليمنية صنعاء، في ثاني زيارة له خلال أسبوع.

مكة المكرمة