اتفاق قطري مصري على توريد الوقود ومواد البناء لغزة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/YN5jjN

المريخي: قطر دأبت على تقديم عديد من المنح المالية للشعب الفلسطيني

Linkedin
whatsapp
الخميس، 18-11-2021 الساعة 08:47

ما أبرز بنود الاتفاق؟

توريد الوقود ومواد البناء الأساسية لصالح قطاع غزة.

ما إجمالي ما قدمته قطر لقطاع غزة؟

حسب المريخي، أكثر من مليار ونصف مليار دولار أمريكي.

أعلنت دولة قطر إبرام اتفاق مع مصر يتم بمقتضاه توريد الوقود ومواد البناء الأساسية لصالح قطاع غزة، عبر معبر رفح البري.

جاء ذلك خلال مشاركة قطر في اللقاء الوزاري للجنة الاتصال المخصصة لتنسيق المساعدات الدولية للشعب الفلسطيني، والذي عُقد بالعاصمة النرويجية أوسلو، مساء أمس الأربعاء.

وأكد وزير الدولة للشؤون الخارجية القطرية سلطان بن سعد المريخي، أن هذه الجهود التعاونية المشتركة من شأنها أن تساهم في تحسين الظروف المعيشية.

وأوضح أن قطر دأبت على تقديم عديد من المنح المالية ومشاريع الدعم الإنساني والتدخل الإغاثي العاجل، بغية تحسين الوضع الإنساني والاقتصادي والتنموي للشعب الفلسطيني الشقيق.

وأشار إلى أهمية تفاهمات التهدئة الحالية، وتسهيل حركة المسافرين عبر معبر رفح البري، والتواصل بين الأطراف كافة لتهدئة الأوضاع في المنطقة.

وقال: "هذا ما شكّل عاملاً مُهماً من عوامل تحسين الظروف الحياتية، لا سيما في قطاع غزة، حيث بلغ إجمالي ما تم تقديمه أكثر من مليار ونصف مليار دولار أمريكي، خُصصت لقطاعات الصحة والتعليم والإسكان والصناعة والزراعة ومشاريع البنية التحتية والطرق والأبنية".

يشار إلى أن قطر تعمل على إدخال الوقود اللازم لمحطة توليد الكهرباء الوحيدة في قطاع غزة، والمواد الأساسية لمشاريعها الإنسانية في القطاع، عبر معبر كرم أبو سالم التجاري الذي تشرف عليه دولة الاحتلال.

ويعاني قطاع غزة، الذي يعيش فيه أكثر من مليوني فلسطيني، أوضاعاً اقتصادية ومعيشية متردية للغاية؛ من جراء الحصار الإسرائيلي المتواصل منذ 2006.

ونفذت قطر عديداً من المشروعات الصحية والتعليمية والمجتمعية الرامية إلى تخفيف الحصار المفروض على القطاع منذ 14 عاماً.

وكانت آخر تلك المشاريع تعهُّد قطر في فبراير، بدفع 60 مليون دولار؛ لمد خط أنابيب لنقل الغاز الطبيعي من دولة الاحتلال إلى قطاع غزة، لإنهاء أزمة الكهرباء التي تصيب اقتصاد القطاع بالشلل.

مكة المكرمة