اتهامات إسرائيلية تلاحق رئيس أكبر أحزاب المعارضة البريطانية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gkP3j2

حزب العمال يواجه اتهامات مستمرة بمعاداة السامية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 17-07-2019 الساعة 10:48

وجه مسؤول إسرائيلي مقرب من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، تهمة "كراهية اليهود" لزعيم حزب العمال البريطاني جيريمي كوربين، في تصريحات تزيد من الجدل الدائر حول اتهامات للحزب بمعاداته لـ"السامية".

وقال زئيف إلكين، العضو في مجلس الوزراء الأمني الإسرائيلي المصغر في مقابلة مع راديو الجيش الإسرائيلي أمس الثلاثاء: "قطعاً لا نقرر للبريطانيين من سينتخبون، لكن علينا إثبات موقفنا، أعتقد أن كوربين أثبت بنفسه، أكثر من مرة أو مرتين، أنه شخصية تكره بشدة دولة إسرائيل والشعب اليهودي".

من جهتها صرحت تسيبي حوتوفلي، نائبة وزير الخارجية الإسرائيلي لمحطة "ريشيت 13" التلفزيونية الإسرائيلية: "قطعاً نعتبر هذا الأمر خطيراً للغاية".

وأردفت: "ما من شك في أن حزب العمال، في ظل وجود كوربين، يمثل مشكلة كبيرة جداً لعلاقات إسرائيل الخارجية".

والأسبوع الماضي، ورد في برنامج "بي بي سي بانوراما" الذي تبثه هيئة الإذاعة البريطانية، أن مكتب كوربين تدخل في عملية تأديبية مستقلة داخل الحزب كانت تهدف لإنهاء السلوك المعادي للسامية، وهو ما نفاه حزب العمال، أكبر أحزاب المعارضة في بريطانيا.

وتتحفظ حكومة نتنياهو اليمينية بشكل كبير على إبداء الغضب تجاه كوربين، إذ يقول مساعدون لنتنياهو: إن "ذلك بسبب الخوف من تصور أن إسرائيل تتدخل في شؤون بريطانيا الداخلية"، بحسب "رويترز".

ونفى كوربين مراراً معاداته للسامية، وهو الاتهام الذي وجهه إليه أيضاً، يوم الاثنين، منافسه على منصب رئيس الوزراء البريطاني المقبل بوريس جونسون الذي ينتمي لحزب المحافظين.

وتستمر اتهامات معاداة السامية تطارد حزب العمال، حيث أجبرت فيكي كيربي على التخلي عن ترشحها في الانتخابات البرلمانية السابقة عام 2016 بعد كتابتها تغريدة تشير إلى أن هتلر هو "إله صهيوني".

ومعاداة السامية أو معاداة اليهود هو مصطلح يطلق على معاداة اليهودية كمجموعة عرقية ودينية وإثنية، تم استعمال المصطلح لأول مرة من قبل الباحث الألماني "فيلهم مار" لوصف موجة العداء لليهود في أوروبا الوسطى في أواسط القرن التاسع عشر، وتستغله "إسرائيل" بشكل سياسي كبير عالمياً.

مكة المكرمة