اتهامات دولية لإيران بإسقاط الطائرة الأوكرانية.. وطهران تنفي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/8RWWj1

سقطت الطائرة الأوكرانية بالتزامن مع قصف إيراني على العراق

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 10-01-2020 الساعة 07:45

وقت التحديث:

الجمعة، 10-01-2020 الساعة 11:48

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وكندا أن لديها معلومات تفيد بأن الطائرة الأوكرانية المنكوبة في طهران سقطت بصاروخ، في الوقت الذي نفت إيران تلك الاتهامات.

وأعرب الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عن أن شكوكاً تنتابه حول الطائرة الأوكرانية التي تحطمت قرب طهران، الأربعاء، وأنها قد تكون أسقطت بفعل فاعل.

وقال ترامب للصحفيين، الخميس، إن لديه شبهات معينة بشأن الطائرة الأوكرانية المنكوبة في إيران، معتبراً أن "شيئاً مرعباً قد حدث، والطائرة ربما أسقطت بالخطأ في إيران".

وأضاف أن "هناك شيئاً فظيعاً وقع للطائرة الأوكرانية، ولا بد من التحقيق الفوري".

من جانبه أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، أمس، أن ثمة "مجموعة معلومات" تفيد بأن الطائرة الأوكرانية المنكوبة في طهران أسقطها صاروخ إيراني.

وقال جونسون في بيان: "توجد الآن مجموعة من المعلومات تفيد بأن الرحلة الجوية (الأوكرانية) أسقطت بصاروخ أرض- جو إيراني، ربما كان هذا غير مقصود، لذلك نعمل عن كثب مع كندا وشركائنا الدوليين، ويجب الآن إجراء تحقيق كامل وشفاف".

أما كندا وعبر رئيس وزرائها جاستن ترودو، فقد قال إن بلاده لديها معلومات استخباراتية تفيد أن الطائرة سقطت بصاروخ إيراني.

وأضاف ترودو في تصريحات بمؤتمر صحفي، أمس، أن "المعلومات تفيد بسقوط الطائرة بصاروخ أرض- جو"، مضيفاً: "ربما لا يكون ذلك متعمداً لكن من الأهمية بمكان إجراء تحقيق شامل وموثوق".

من جهتها، نشرت ‏صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية مقطع فيديو قالت إنه للطائرة الأوكرانية وهي تتعرض لصاروخ قبل سقوطها.

أما طهران فقد نفت تلك الاتهامات، وقالت إن لديها أدلة مقنعة بشأن عدم سقوط الطائرة الأوكرانية بصاروخ.

وقال رئيس لجنة التحقيق التابعة لهيئة الطيران المدني الإيراني، حسن رضايفر، في تصريح لوكالة "الطلبة"، إن لجنته "مستعدة لتقاسم الأدلة المتوافرة لديها مع الجهات المعنية".

وأضاف رضايفر أن "التحقيقات الجارية لم تعثر على أي دليل يشير إلى سقوط الطائرة المنكوبة بقصف صاروخي"، مشيراً إلى أن "الإعلام الأجنبي يريد إطلاق حملة تشويه ضد إيران".

من جهتها رجحت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أن "تكون الطائرة الأوكرانية قد سقطت بسبب صاروخ إيراني كان من المفترض أن يقصف موقعاً أمريكياً".

فيما نقل موقع "نيوزويك" عن مسؤولين أمريكيين قولهما إن الطائرة الأوكرانية اعترضها نظام صواريخ إيراني مضاد للطائرات.

ونسبت نيوزويك لمسؤول في البنتاغون ومسؤول رفيع في الاستخبارات الأمريكية -لم تسمهما- أن تقييم وزارة الدفاع الأمريكية هو أن الحادث كان عرضياً، مشيراً إلى أن الأنظمة الصاروخية المضادة للطائرات فعلت على الأرجح بعد شن إيران هجوماً صاروخياً على قاعدتين عراقيتين تضمان قوات أمريكية.

وقالت نيوزويك إن القيادة المركزية الأمريكية رفضت التعليق.

وأسفر تحطم الطائرة عن مقتل 176 شخصاً؛ هم 82 إيرانياً، و63 كندياً، و11 أوكرانياً، و10 سويديين، وسبعة أفغان، وثلاثة ألمان.

وقال المحققون في وقت سابق إنهم ينظرون في فرضيات عدّة بشأن حادثة تحطّم طائرة الركاب الأوكرانية في إيران، ومن ضمن ذلك احتمال تعرضها لضربة بصاروخ أرض-جو، أو عملية إرهابية، أو عطل في المحرّك، وفق ما أفاد مسؤول أوكراني.

وقال مركز الأبحات "IHS Markit"، في مذكرة نشرها أمس، إن الطائرة الأوكرانية "من المحتمل أنها أسقطت بصاروخ "SA-15" أطلقه الحرس الثوري"، مشيراً إلى أن ذلك وقع عن طريق الخطأ.

وجاء في المذكرة أن "البيانات العامة المتوفرة حول الرحلة UIA752 لا تتوافق مع زعم منظمة الطيران المدني الإيرانية أن الطائرة كانت تحاول العودة إلى المطار".

وختمت بالقول: إن "الطائرات التجارية تواجه خطراً كبيراً باحتمال إسقاطها على يد الدفاعات الجوية الإيرانية، أو قرب المجال الجوي الإيراني؛ بسبب التصعيد العسكري المستمر مع الولايات المتحدة".

وأقلعت الطائرة الأوكرانية عند الساعة 2:40 (ت.غ)، من مطار الإمام الخميني في طهران، متجهة إلى مطار بوريسبيل في كييف، ثم اختفت عن شاشات الرادار بعد دقيقتين عندما بلغت ارتفاع ثمانية آلاف قدم، بحسب منظمة الطيران المدني الإيرانية.

وكانت إيران أطلقت، الأربعاء، عدة صواريخ على أهداف أمريكية في العراق.

وقال الجيش الأمريكي إن منشأتين عراقيتين على الأقل تستضيفان قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة تعرضتا لهجوم، في حدود الساعة 01:30 بعد منتصف الليل بالتوقيت المحلي (22:30 بتوقيت غرينتش يوم الثلاثاء).

مكة المكرمة