اتهام بعض مهاجمي سفارة السعودية في طهران بـ"تدمير ممتلكات"

إيرانيون اقتحموا سفارة السعودية وأحرقوا مبنى قنصليتها مطلع 2016

إيرانيون اقتحموا سفارة السعودية وأحرقوا مبنى قنصليتها مطلع 2016

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 18-07-2016 الساعة 16:09


ذكرت وكالة "ميزان أونلاين"، التي تستمد معلوماتها من السلطة القضائية في إيران، أن قسماً من مهاجمي السفارة السعودية في طهران في الثاني من يناير/كانون الثاني الماضي، مثلوا، الاثنين، أمام محكمة في طهران بتهم "الإخلال بالأمن العام وتدمير ممتلكات".

وقدم بعض من المتهمين الـ21 الذين مثلوا في هذه الجلسة الأولى، دفاعاتهم، كما أوضحت الوكالة التي لم تحدد طبيعتها.

وكان القضاء قد أعلن أن 48 شخصاً سيحاكمون من أصل قرابة 120 اعتقلوا لدى مهاجمة السفارة، ولم تتوافر أي معلومات عن الـ 72 الآخرين.

وكان محتجون إيرانيون قد اقتحموا السفارة السعودية بالعاصمة طهران، وأحرقوا مبنى قنصلية المملكة في مدينة مشهد الإيرانية، مطلع العام الجاري، وذلك على خلفية إعدام الرياض المواطن السعودي، نمر باقر النمر، إثر إدانته مع 47 آخرين، متهمين بقضايا إرهابية.

وعقب هذه الأحداث أعلنت الرياض قطع كافة علاقاتها مع طهران.

وفي أواخر مايو/أيار الماضي، وعلى خلفية نفس الأزمة، أعلنت إيران أنها لن ترسل هذه السنة حجاجاً إلى مكة المكرمة في السعودية، وتتبادل كل من الرياض وطهران الاتهامات بالمسؤولية عن هذه الأزمة الجديدة.

وفي موسم الحج السابق في سبتمبر/ أيلول 2015، توجه نحو 60 ألف إيراني إلى مكة. وأسفر تدافع كبير عن مصرع 2300 شخص، منهم 464 إيرانياً، وحمّلت طهران السلطات السعودية المسؤولية، بينما صدرت اتهامات بأن الحجاج الإيرانيين وحشودهم غير المنظمة قد تسببت بالحادثة.

وأعرب الرئيس الإيراني حسن روحاني، أواخر يونيو/حزيران، عن أمله في أن تتيح محاكمة المهاجمين المفترضين للسفارة السعودية في طهران، تعزيز ثقة العالم ببلاده.

مكة المكرمة