اتهام للإمارات بالسعي لاستنساخ الوضع اليمني في السودان

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6n247A

تدعم الإمارات مسلحين من أجل المطالبة بانفصال شرق البلاد

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 23-09-2019 الساعة 09:25

اتهم سياسي سوداني دولة الإمارات بالسعي لاستنساخ تجربة المجلس الانتقالي اليمني الانفصالي في بلاده؛ من خلال تسيير مظاهرات تطالب بالانفصال وتجنيد مسلحين.

وقال رئيس حزب دولة القانون والتنمية السوداني، محمد علي الجزولي، عبر حسابه في "تويتر"، إن مسيرات خرجت في شرق السودان تطالب بالانفصال عقب تحركات زعيم قبلي تدعمه الإمارات هناك.

وأضاف أن هذا الزعيم شهد في العاصمة الإرترية أسمرا، مؤخراً، تخرج مجندين من أفراد قبيلته، ثم سافر بعدها بجواز إرتري إلى أبوظبي، وما زال هناك، وخرجت بعدها مسيرات تطالب بالانفصال في منطقته.

وتساءل رئيس الحزب السوداني: "ماذا تدبر الإمارات في شرق السودان، وهل يدرك عملاؤها في الخرطوم ذلك؟".

وأضاف: "هل ستعيد الإمارات المشهد اليمني في السودان؛ حيث تدعم الشرعية الثورية في الخرطوم، وتعمل ضدها في الشرق وجنوب كردفان والنيل الأزرق ودارفور، وتتقاسم الأدوار مع الموالين لها هنا وهناك؟".

ووصف الجزولي الأمر بالخطير، داعياً إلى مواجهة ما أسماه "مشروع تذويب الهوية وتقسيم السودان".

يشار إلى أن قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات سيطرت، في أغسطس الماضي، على العاصمة المؤقتة عدن، وهو ما اعتبرته الحكومة اليمنية الشرعية انقلاباً.

وتسيطر قوات المجلس أيضاً على أجزاء من محافظات جنوبية؛ مثل الضالع ولحج، في حين خسرت مدناً وبلدات في محافظة شبوة الغنية بالنفط وفي أبين.

وبدأت أبوظبي بدعم المجلس مبكراً؛ من عام 2017، وجنّدت نحو 82 ألف مسلح، ساهموا في تنفيذ الانقلاب في عدن، كما دعمت تظاهرات خلال العامين الماضيين للمطالبة بانفصال جنوب اليمن.

مكة المكرمة