اجتماع "افتراضي" لوزراء خارجية التعاون الإسلامي.. ماذا ناقش؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/dJ338z

خصص حساب لمساعدة الدول الأعضاء الأقل نمواً والأكثر احتياجاً

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 22-04-2020 الساعة 15:22

انطلق، ظهر اليوم الأربعاء، الاجتماع الافتراضي لوزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي لبحث تداعيات تفشي فيروس كورونا المستجد.

وفي الاجتماع الذي عقد برئاسة السعودية، أكد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، يوسف بن أحمد العثيمين، أن العالم أضحى في خندق واحد بوجه الجائحة التي اجتاحت 193 دولة وإقليماً.

وشدد خلال الاجتماع الافتراضي الاستثنائي على مستوى وزراء خارجية دول المنظمة، على مساندته لمبادرات الهدنة ووقف إطلاق النار التي أطلقتها المرجعيات الدولية.

كما شدد على وجوب مد يد العون إلى اللاجئين والنازحين في دول النزاع من أجل مواجهة الفيروس المستجد.

وأعلن العثيمين تخصيص حساب لمساعدة الدول الأعضاء الأقل نمواً والأكثر احتياجاً في القطاع الصحي.

وكان من المقرر أن تناقش خلال هذا الاجتماع الاستثنائي آثار تفشي فيروس كورونا على الصحة العامة والاستقرار الاقتصادي في الدول الأعضاء.

وكانت المنظمة الإسلامية قالت، في وقتٍ سابق، إن الاجتماع الطارئ يأتي ضمن سلسلة من الإجراءات والحملات التي اتخذتها منظمة التعاون الإسلامي منذ تفشي وباء كورونا المستجد، "وتجسيداً لأهداف ميثاق المنظمة الداعي إلى تعزيز التعاون والتنسيق بين الدول الأعضاء في حالات الطوارئ الإنسانية".

وحول العالم تجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا حتى لحظة كتابة الخبر (22 أبريل)، مليونين و575 ألفاً، في حين بلغ عدد الوفيات أكثر من 178 ألف حالة، وعدد المتعافين من المرض أكثر من 704 آلاف حالة.

مكة المكرمة