اجتماع خليجي مصري بأبوظبي لبحث الأزمة السعودية الإيرانية

عقب اجتماع المجلس الوزاري لجامعة الدول العربية

عقب اجتماع المجلس الوزاري لجامعة الدول العربية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 25-01-2016 الساعة 18:32


اجتمع في العاصمة الإماراتية أبوظبي، الاثنين، وزراء خارجية الإمارات والبحرين والسعودية ومصر بمشاركة الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي؛ لبحث "تطورات الأزمة مع إيران".

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية: إن "اجتماع اللجنة الرباعية المشكلة بموجب القرار رقم 7988، في العاشر من يناير/ كانون الثاني 2016، الصادر عن مجلس جامعة الدول العربية، تناول متابعة تطورات الأزمة مع إيران، وسبل التصدي لتدخلاتها في الشؤون الداخلية للدول العربية"، دون أن تذكر المزيد من التفاصيل.

وكان وزراء الخارجية العرب قد قرروا في ختام الاجتماع الطارئ للجامعة العربية، قبل أسبوعين، تشكيل مجموعة عمل تضم كلاً من الإمارات ومصر والسعودية والبحرين، إضافة إلى الأمانة العامة للجامعة، لعرض التجاوزات الإيرانية في المنطقة العربية على الأمم المتحدة.

يأتي الاجتماع الرباعي عقب اجتماع المجلس الوزاري لجامعة الدول العربية في منتجع السعديات بأبوظبي، في وقت سابق من الاثنين، بحضور وزراء الخارجية العرب ورؤساء الوفود، وبمشاركة الأمين العام لجامعة الدول العربية. وقالت وكالة الأنباء الإماراتية إن الاجتماع بحث السبل الكفيلة بتعزيز العمل العربي المشترك، وتطوير هياكله وآليات عمله لمعالجة الأزمات والقضايا المطروحة على أجندة العمل العربي المشترك.

كما تم بحث "سبل مواجهة التحديات والمخاطر التي تهدد الدول العربية، خاصة الإرهاب والتدخلات الأجنبية، وتداعياتها على مستقبل الأمن والاستقرار في المنطقة العربية وتأثيراتها على سيادة الدول واستقلالها ونسيجها الاجتماعي ووحدتها الوطنية.

وتشهد العلاقات بين السعودية وإيران أزمة حادة، عقب إعلان الرياض في 3 يناير/كانون الثاني 2016 قطع علاقاتها الدبلوماسية مع إيران، على خلفية الاعتداءات التي تعرضت لها سفارة المملكة في طهران، وقنصليتها في مدينة مشهد، وإضرام النار فيهما؛ احتجاجاً على إعدام الرياض للمواطن السعودي الشيعي نمر باقر النمر، مع 46 مداناً بالانتماء لـ "التنظيمات الإرهابية"، وذلك في 2 يناير/كانون الثاني.

مكة المكرمة