اجتماع لمجلس الأمن حول سوريا.. وواشنطن تصف الوضع بـ"الخطير"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GxMbD3

وزير خارجية تونس قال إن بلاده حصلت على الدعم العربي والأفريقي (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 29-05-2019 الساعة 21:51

عقد مجلس الأمن الدولي، اليوم الأربعاء، جلسة مشاورات مغلقة حول الأزمة بسوريا، وتطورات الوضع في إدلب.

ودعا المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري، إلى "ضرورة وقف إطلاق النار في إدلب بأسرع ما يمكن، لأن هذا يشكل تهديداً للسِّلم".

واعتبرت واشنطن أن الوضع الحالي في محافظة إدلب "يشكل تهديداً ليس للسِّلم بسوريا فحسب، لكن للمنطقة بأَسرها".

وأضاف: "قلنا إن الهجوم على المدنيين يجب أن يتوقف فوراً.. ونحن في جميع اتصالاتنا، سواء في هذا المجلس أو خارجه، كنا دائماً ندعم وقف إطلاق النار".

وأردف: "ونحن لدينا ثقة كبيرة في بيدرسن (يقصد المبعوث الأممي إلى سوريا جير بيدرسن)، ونعمل معه من أجل التوصل إلى حل".

من جانبه أكد المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا جير بيدرسن، وجود "إجماع بين أعضاء مجلس الأمن الدولي على ضرورة أن تتفق محاربة الإرهاب مع القانون الدولي الإنساني".

وأوضح بيدرسن أنه وجد خلال الجلسة "دعماً قوياً من أعضاء المجلس كافة بشأن التفويض الذي أعمل بموجبه، وكانت رسالتي إليهم مفادها أن الموقف بات في غاية الصعوبة بالنسبة للمدنيين في إدلب، ونريد وقفاً لإطلاق النار".

وأضاف: "صحيح أن هناك جماعات إرهابية تسيطر على معظم أراضي إدلب، لكن المجلس أكد خلال الجلسة، أن محاربة الإرهابيين ينبغي أن تتم وفقاً للقانون الدولي".

واتفاقية سوتشي أبرمتها تركيا وروسيا في 17 سبتمبر 2018، بهدف تثبيت وقف إطلاق النار في إدلب، وسحبت بموجبها المعارضة أسلحتها الثقيلة من المنطقة التي شملها الاتفاق في 10 أكتوبر 2018.

مكة المكرمة