اجتماع مفاجئ لدول "الناتو العربي" تزامناً مع أزمة أرامكو

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Gm2aqK

لم تتأكد مشاركة الإمارات في الاجتماعات

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 19-09-2019 الساعة 11:17

عقدت دول التحالف الاستراتيجي للشرق الأوسط، المعروف بـ"الناتو العربي"، اجتماعات مفاجئة في مقر وزارة الخارجية الأمريكية، تزامنت مع التصعيد الحاصل في منطقة الخليج والسعودية بشكل خاص.

وقال بيان مشترك لدول التحالف إن الاجتماعات التي عقدت يومي الأحد والاثنين الماضيين، بحثت استمرار تطوير التحالف وبناء تعاون أكبر في منطقة الخليج في مواجهة التهديدات المشتركة، كما ناقشت التوتر الحالي في المنطقة.

وبحسب ما ذكرت قناة "الجزيرة"، الخميس، يضمّ التحالف كلاً من الولايات المتحدة وقطر والسعودية والكويت وعمان والبحرين ومصر والأردن، فيما لم يتم التأكد من مشاركة الإمارات في الاجتماعات.

وأضاف البيان أن أعضاء التحالف يدينون بشدة الهجوم على منشآت أرامكو النفطية في السعودية الذي هدف إلى تعطيل أسواق النفط والاستقرار الإقليمي.

وقال البيان إن الهجوم يؤكد أهمية التعاون المستمر لتعزيز الأمن والسلام والاستقرار في المنطقة وتعزيز الفرص الاقتصادية وتوسيعها وتعزيز قطاعات الطاقة الحيوية وتأمينها.

وجاء الاجتماع تزامناً مع زيارة وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، إلى السعودية، مساء الأربعاء، لبحث سبل الرد على هجمات استهدفت منشأتين تابعتين لشركة "أرامكو"، شرقي المملكة.

ومنذ منتصف العام 2018 تتداول أنباء عن نية إدارة الرئيس دونالد ترامب تشكيل تحالف أمني وسياسي جديد مع دول الخليج العربية ومصر والأردن بهدف التصدي للتوسع الإيراني في المنطقة، لكن انخراط السعودية والإمارات والبحرين ومصر في خلافات مع قطر، وحصارهم للأخيرة، تسبب في إعاقة تحقيق مساعي ترامب.

لكن الاجتماع الذي يبدو الأول من نوعه، جاء بعد أقل من أسبوع على استهداف طائرات مسيرة، السبت الماضي، منشآت نفطية سعودية، ما أدى إلى تعطل نصف الإنتاج النفطي للمملكة.

وتبنت جماعة الحوثي اليمنية الهجوم، لكن السعودية والولايات المتحدة قالتا إن الهجمات انطلقت من إيران.

مكة المكرمة