اجتماع وزاري بين الاتحاد الأوروبي ودول الخليج مطلع 2022

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Pvo8q2

ممثل السياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 19-10-2021 الساعة 08:33
 - ما أول خطوات تعزيز التعاون؟

بوريل: سنعقد اجتماعاً بين الاتحاد الأوروبي ودول مجلس التعاون أوائل العام المقبل.

- ما الذي سيفعله الاتحاد الأوروبي لزيادة تمثيله في الخليج؟

سيفتتح بعثة له في قطر العام المقبل.

أعلن ممثل السياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، أنه يعتزم تنظيم اجتماع على مستوى وزراء الخارجية مع دول مجلس التعاون الخليجي مطلع العام المقبل؛ لتعزيز العلاقات بين الجانبين.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقب اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في لوكسمبورغ، أمس الاثنين، بحثوا خلاله سبل تعزيز العلاقات مع دول مجلس التعاون الخليجي، بحسب ما ذكرت "وكالة الأنباء الكويتية" (كونا).

وقال بوريل: "من أجل تعزيز علاقاتنا سنعقد اجتماعاً بين الاتحاد الأوروبي ودول مجلس التعاون الخليجي أوائل العام المقبل".

وأضاف أن الاتحاد الأوروبي سيفتتح بعثة له في قطر العام المقبل ضمن جهوده لزيادة تمثيله في منطقة الخليج، مشيراً إلى أنه يقوم بإعداد خطة "تواصل مشترك" مع الخليج سيقدمها للمفوضية الأوروبية في الربيع المقبل.

ولفت إلى أن الموضوع الأبرز على طاولة مباحثات الوزراء الأوروبيين كان هو العلاقات مع دول الخليج، لافتاً إلى زيارته لمنطقة الخليج قبل نحو أسبوعين.

وتابع: "كان من الواضح لي ولزملائي أن الاتحاد الأوروبي غائب عن هذه المنطقة. وأن دول الخليج تريد تواجداً متزايداً للاتحاد الأوروبي ولدينا مصلحة استراتيجية للتواصل معها".

ولفت إلى أن دول الخليج لها دور متزايد في السياسة الخارجية، مضيفاً: "على سبيل المثال إذا كنت ترغب في التعامل مع أفغانستان فمن الأفضل أن تذهب إلى قطر".

وشدد بوريل على حاجة الاتحاد الأوروبي إلى "دعم الزخم الإيجابي في المنطقة ومتابعته بنشاط لبناء الثقة والمساهمة في جدول الأعمال العالمي ليس فقط في التحول الأخضر والمناخ بل أيضاً التجارة".

يشار إلى أن الاتحاد الأوروبي ودول الخليج أبديا في أكثر من مناسبة رغبتهما في تعزيز العلاقات بينهما في مختلف المجالات.

مكة المكرمة