اجتماع وزاري عربي قبل قمة تونس.. وفلسطين والجولان يتصدران الأعمال

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GNjAaz

سيتضمن الاجتماع تطورات الاستيطان، والجدار العنصري (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 29-03-2019 الساعة 15:27

انطلقت في العاصمة التونسية، اليوم الخميس، أعمال اجتماع وزراء الخارجية العرب التحضيري على مستوى القمة العربية العادية في دورتها الـ(30)، التي ستعقد بعد غد الأحد.

ويناقش الاجتماع مشروع جدول أعمال القمة، الذي سيرفع للقادة العرب خلال لقائهم بعد غد، ومشروع إعلان تونس التي تسلمت رئاستها.

وتصدرت التطورات السياسية للقضية الفلسطينية، والصراع العربي الإسرائيلي، أجندة اجتماع وزارة الخارجية العربية، إضافة إلى تفعيل مبادرة السلام العربية، والتطورات والانتهاكات الإسرائيلية في مدينة القدس المحتلة.

وسيتضمن الاجتماع تطورات الاستيطان، والجدار العنصري، ووكالة "الأونروا"، ودعم موازنة دولة فلسطين وصمود الشعب الفلسطيني، والجولان العربي السوري المحتل، والتضامن مع لبنان ودعمه، إلى جانب الأزمة في سوريا و تطورات الوضع في ليبيا و اليمن.

كما يناقش الوزراء في اجتماعاتهم مشاريع القرارات التي أعدها المندوبون الدائمون وكبار المسؤولين، أمس الأول الأربعاء، ومشاريع القرارات المرفوعة من المجلس الاقتصادي والاجتماعي على المستوى الوزاري التحضيري للقمة الذي عقد، أمس الخميس.

ويتضمن جدول أعمال اجتماع اليوم استعراض تقرير مختصر حول التعاون الأمني العربي بين دورتي القمة العربية الـ (29) (قمة الظهران) والـ30 (قمة تونس) المقدم من الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب محمد علي كومان.

وسيعرض الوزراء خلال اجتماعهم مقترحات حول تزامن القمتين العربية العادية والاقتصادية، والاستراتيجية العربية لحقوق الإنسان، ودعم النازحين داخلياً في الدول العربية، وصيانة الأمن القومي العربي ومكافحة الإرهاب، وتطوير المنظومة العربية لمكافحة الإرهاب، وتطوير جامعة الدول العربية.

وكانت القمة الـ29 قد عقدت في مدينة الظهران شرقي السعودية، في شهر أبريل من العام 2018.

مكة المكرمة