احتجاجات المعارضة تطيح برئيس البرلمان الجورجي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/g9A9Nb

الرئيس المستقيل للبرلمان الجورجي إيراكلي كوباخيدزه

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 21-06-2019 الساعة 18:48

قدم رئيس البرلمان الجورجي إيراكلي كوباخيدزه اليوم الجمعة استقالته من منصبه بعد احتجاجات وقعت في العاصمة تبليسي يوم الخميس، على خلفية مشاركة وفد روسي في أعمال فعالية دولية بمبنى البرلمان.

وأعلن عن استقالة كوباخيدزه الأمين العام لحزب "الحلم الجورجي" الحاكم كاخا كالادزه، الذي أضاف أن هذا القرار يأتي تحملاً المسؤولية أمام الشعب، بحسب ما ذكر موقع "روسيا اليوم".

بدوره أكد أحد قيادات "الحلم الجورجي" أن الأغلبية البرلمانية تعتزم ترشيح زعيم الحزب أرشيل تالاكفادزه لمنصب رئيس البرلمان.

وتزامن رحيل كوباخيدزه مع استقالة النائب الجورجي زكاريا كوتسناشفيلي الذي كان وراء تنظيم وإجراء الدورة العامة للجمعية البرلمانية الأرثوذكسية في تبليسي يوم الخميس، وهي فعالية فجرت مظاهرات عارمة وسط العاصمة.

وبعد افتتاح الجلسة صباح الخميس غادر نواب من المعارضة الجورجية القاعة احتجاجاً على جلوس رئيس الجمعية الأرثوذكسية والنائب في مجلس الدوما الروسي سيرغي غافريلوف في مقعد رئيس برلمان جورجيا، رغم أن الجانب الجورجي هو الذي خصص هذا المقعد له وفقاً للمراسم المتعارف عليها في مثل هذه الفعاليات.

وبعد ذلك هاجم عدد من المتظاهرين الوفد الروسي قرب مقر إقامته في تبليسي، في حين توافد المحتجون على محيط مبنى البرلمان، مطالبين باستقالة وزير الداخلية ورئيس البرلمان.

وحاول المتظاهرون في ساعة متأخرة من ليل الخميس اقتحام مبنى البرلمان، إلا أن الشرطة منعتهم من ذلك بعد اشتباكات خلفت نحو 240 مصاباً.

واتهمت رئيسة جورجيا سالومي زورابيشفيلي موسكو بالوقوف وراء تصعيد الأوضاع في بلادها، في حين نددت روسيا بما وصفته بالعمل الاستفزازي من قبل قوى المعارضة، التي تهدف إلى إفشال عملية تطبيع العلاقات الروسية الجورجية المتأزمة منذ عام 2008.

مكة المكرمة