احتراق ناقلة نفط قبالة الشارقة.. والإمارات تعلّق بعد صمت

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/zBQVk5

المنطقة تعيش توتراً متصاعداً بعد اغتيال سليماني

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 29-01-2020 الساعة 21:04

وقت التحديث:

الأربعاء، 29-01-2020 الساعة 22:22

أعلن مركز عمليات التجارة البحرية في بريطانيا، اليوم الأربعاء، أنه تلقى تقارير عن احتراق ناقلة نفط شمال غربي إمارة الشارقة في الإمارات.

وذكرت وكالة "أسوشييتد برس" الأمريكية أن النيران اشتعلت في سفينة في الخليج، ليلة الأربعاء، ما دفع مسؤولي البحرية البريطانية إلى إطلاق تحذير بضرورة توخي الحذر الشديد.

وقال مركز عمليات التجارة البحرية في المملكة المتحدة إن الحريق أصاب سفينة شمال غربي الشارقة الإماراتية، ولم يقدم أي معلومات أخرى حول السفينة.

بدورها أكدت وكالة الأنباء الإماراتية أنه تم إنقاذ بحارة وطاقم باخرة نفط بنمية غير محملة في عرض الخليج بعد نشوب حريق بها.

وقالت الوكالة الإماراتية: إن "الباخرة لا تحمل أي شحنات نفطية، وتشير المعطيات الأولية إلى أن الحريق وقع نتيجة حادث عرضي أثناء عمليات الصيانة"، فيما أوضحت هيئة النقل الإماراتية أنها تعمل على إخماد حريق اندلع على متن ناقلة نفط قرب سواحل الشارقة.

في سياق متصل قال متحدث باسم الأسطول الخامس الأمريكي إنه على دراية بحادث قبالة ساحل الشارقة بالإمارات، لكن ليس لديهم معلومات أخرى.

أما موقع "تانكر تراكر"، المتخصص بحركة النقل البحري، فأوضح أن الناقلة "زويا 1" خالية من النفط الخام وموجودة بالمنطقة منذ عام.

يأتي هذا الحريق في ظل تصاعد التوترات في المنطقة بعد اغتيال واشنطن قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، في غارة جوية على مقربة من مطار بغداد الدولي، فجر الثالث من يناير الجاري.

وبعد أيام أطلقت إيران صواريخ على قاعدتين عسكرتين في العراق تضمان جنوداً أمريكيين، أعلن "البنتاغون" لاحقاً إصابة 50 بارتجاح في المخ، دون الحديث عن قتلى.

جدير بالذكر أن الولايات المتحدة اتهمت إيران بالوقوف خلف الانفجارات التي وقعت ضد الناقلات العام الماضي بالقرب من مضيق هرمز، الذي يمر عبره 20٪ من النفط.

وتنكر إيران دائماً وقوفها خلف التفجيرات التي طالت تلك الناقلات وسفن النفط، رغم أنها اعتقلت ناقلة نفط رداً على حجز ناقلة نفط تابعة لها من قبل البحرية البريطانية، وأسقطت طائرة استطلاع أمريكية دون طيار.

 

مكة المكرمة