احتفال السوريين بفوز أردوغان يتخطّى حدود تركيا

أردوغان حقق فوزاً حاسماً في الانتخابات الأخيرة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 27-06-2018 الساعة 20:31

شكّل فوز الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، فرحة للكثير من السوريين في الخارج، الذين أثّرت بهم مواقف بلاده خلال فترة الأزمة السورية المستمرّة حتى اليوم.

ولم تقتصر الاحتفالات على اللاجئين السوريين في تركيا، الذين انضمّوا لأقرانهم من أنصار أردوغان في شوراع إسطنبول، يوم الأحد الماضي، بل شملت دولاً عربية أخرى ومواقع التواصل الاجتماعي.

وفي قطر احتفلت الجالية السورية، الأربعاء، بفوز الرئيس التركي في الانتخابات، بحضور  السفير التركي فكرت أوزر، والرئيس السابق للائتلاف الوطني السوري، أحمد معاذ الخطيب، وممثّلو السفارة السورية بقطر ، والمدرسة التركية بالدوحة.

 

وفي كلمته أمام الحفل قدّم السفير التركي الشكر للجالية السورية على الحفل الذي قال إنه "يعبّر عن عمق العلاقات بين الشعبين".
وأضاف أوزر : إن "استقبال تركيا لإخوانهم السوريين كان نصرة لهم، كالأنصار الذين نصروا المهاجرين".

وفي آخر إحصائية لعدد اللاجئين السوريين على الأراضي التركية قالت وزارة الداخلية التركية ودائرة الهجرة التابعة لها، مطلع العام الحالي، إن عددهم تجاوز ثلاثة ملايين و424 ألف لاجئ سوري.

من جهته قال منظّم الاحتفالية، فهد حمد العذاب المشهداني، أحد الأعيان السوريين: "باسم الجالية السورية نبارك للأمة الإسلامية عامّة، وللدولة التركية الصديقة خاصّة، بفوز الرئيس أردوغان، حيث إنّنا نعتبر هذا النصر هو نصر للأمة الإسلامية عامّة ولشعوب المنطقة".
وأضاف: "نتمنّى لدولة تركيا شعباً وحكومةً، وعلى رأسها الرئيس أردوغان، مزيداً من التقدّم والازدهار"، بحسب وكالة الأناضول.

 

 

وكانت اللجنة العليا للانتخابات في تركيا أعلنت، الثلاثاء، النتائج غير النهائية للانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي شهدتها تركيا، في 24 يونيو الجاري.
وحسب بيان صادر عن اللجنة، حصل "العدالة والتنمية "(الحاكم) على 41.85% من الأصوات، و"الشعب الجمهوري" على 22.48%، و"الشعوب الديمقراطي" على 11.7%، و"الحركة القومية" على 10.9%، و"إيي" على 9.89%، و"السعادة" على 1.33%، و"الوطن" على 0.23% من الأصوات في الانتخابات البرلمانية.

وفي الرئاسيات؛ حصل الرئيس رجب طيب أردوغان على 52.59% من الأصوات، تلاه محرم إنجة، مرشّح "الشعب الجمهوري"، بـ30.64%، وفق البيان.
وفي المرتبة الثالثة حلّ صلاح الدين دميرطاش، مرشّح "الشعوب الديمقراطي" بـ8.4%، ثم ميرال أقشنر، مرشّحة حزب "إيي"، بحصولها على 7.29%، ثم تمل قره ملا أوغلو، مرشّح "السعادة" بـ0.89%، ودوغو بيرنجك، مرشّح "الوطن"، بحصوله على 0.20% من الأصوات.

مكة المكرمة