احتفل بتغريدة.. مجلس الشيوخ يبرئ ترامب وينهي قصة عزله

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/bxDMQ4

الديمقراطيون اعتبروا تبرئته لا قيمة لها

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 06-02-2020 الساعة 08:50

برّأ مجلس الشيوخ الأمريكي، اليوم الخميس، الرئيس دونالد ترامب من تهمتي "إساءة استخدام السلطة" و"عرقلة عمل الكونغرس"، بعد قضية استمرت لأشهر في ثالث محاكمة لرئيس في تاريخ البلاد.

جاء ذلك خلال تصويت المجلس على التهمة الأولى "إساءة استخدام السلطة"، التي صوّت فيها 52 عضواً بتبرئة ترامب، مقابل 48 عضواً يرون أن الرئيس مذنب، أما فيما يخص التهمة الثانية (عرقلة عمل الكونغرس) فصوّت 53 عضواً لصالح الرئيس.

وقال رئيس المحكمة العليا، القاضي جون روبرتس، الذي ترأس المحاكمة: إن "ثلثي أعضاء مجلس الشيوخ الحاضرين لم يعتبروا ترامب مذنباً، لقد قرر المجلس أن المدعى عليه دونالد جون ترامب، رئيس الولايات المتحدة، غير مذنب في التهمتين الموجهتين إليه". 

ويشغل الجمهوريون أغلبية في المجلس بواقع 53 مقعداً، مقابل 47 للديمقراطيين، في حين كان السيناتور ميت رومني الوحيد الذي أعلن أنه يصوّت ضد تبرئة ترامب.

وقال رومني مرشح الرئاسة لعام 2012 في كلمة أمام مجلس الشيوخ: إن "الرئيس مذنب بإساءة استخدام مروعة للثقة العامة"، علماً أنه برأه من تهمة عرقلة عمل الكونغرس.

بدوره، سارع ترامب بُعيد التصويت على تبرئته في مجلس الشيوخ إلى نشر مقطع فيديو على تويتر تظهر فيه عبارة "ترامب إلى الأبد".

ويظهر ترامب في مقطع الفيديو واقفاً بينما تتواتر أمامه لافتات تتعلق بإعادة انتخابه وتحمل أرقاماً لعقود عديدة قادمة ثم قرون، وينتهي المقطع برسالة "ترامب للأبد".

وبيّن ترامب في تغريدة أنه سيدلي بتصريح علني، اليوم الخميس، من البيت الأبيض للحديث عن "انتصار بلادنا على خديعة العزل".

ردود فعل

من جانبها أكدت المتحدثة باسم البيت الأبيض، ستيفاني غريشام، في وقت متأخر الأربعاء، أن ترامب حصل على "تبرئة كاملة" في قضية العزل.

وأضافت أن "الرئيس مسرور بطي هذا الفصل الأخير من السلوك المشين للديمقراطيين"، متهمة المعارضة الديمقراطية بالسعي للتأثير على الانتخابات الرئاسية المقبلة، ومتسائلة: "ألن يكون هناك انتقام؟".

كذلك قال زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ، ميتش ماكونيل: إن "سعي الديمقراطيين لعزل ترامب من منصبه كان خطأ فادحاً سيصب على الأرجح في مصلحة الجمهوريين.

وقال للصحفيين بعد التصويت إن العزل بات "قضية خاسرة" للديمقراطيين، مضيفاً: "اعتقدوا أنها فكرة سديدة؛ إنه خطأ سياسي فادح".

في المقابل قال زعيم الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ، تشاك شومر، إن تبرئة ترامب "لا قيمة لها عملياً"؛ لأن الجمهوريين رفضوا استدعاء الشهود في محاكمته، مضيفاً للصحفيين: "تمت تبرئته من دون وقائع ومن دون محاكمة نزيهة". 

بدورها قالت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي، أمس الأربعاء، إن ترامب يبقى "تهديداً مستمراً للديمقراطية الأمريكية، بإصراره على أنه فوق القانون وأنه يمكنه إفساد الانتخابات إذا أراد ذلك"، منتقدة تبرئته من جانب مجلس الشيوخ.

وكانت بيلوسي قد استبقت نتيجة التصويت بقولها إنه مهما حصل سيكون ترامب ثالث رئيس يحمل وصمة "العزل".

وكان الديمقراطيون وجهوا الاتهام إلى ترامب في 18 ديسمبر الماضي، معولين على غالبيتهم في مجلس النواب.

وينص الدستور الأمريكي على وجوب أن يؤيد ثلثا أعضاء مجلس الشيوخ، أي 67%، عزل الرئيس، وهو سقف لا يستطيع الديمقراطيون بلوغه، لأنهم لا يملكون سوى 47 صوتاً في المجلس.

وشكلت هذه المحاكمة محطة تاريخية في الولايات المتحدة، إذ إنها ثالث مرة في تاريخها يحاكم فيها الكونغرس الرئيس ضمن آلية عزل، بعد أندرو جونسون عام 1868 وبيل كلينتون عام 1999.

والاتهام الأول الموجّه لترامب هو السعي بصورة غير مشروعة للحصول على مساعدة من أوكرانيا لحملة إعادة انتخابه هذا العام، وإساءة استخدام السلطة لمنع أوكرانيا من الحصول على مساعدات أمريكية بهدف الضغط عليها لفتح تحقيق مع نائب الرئيس السابق جو بايدن.

أما الاتهام الثاني فهو محاولة عرقلة العدالة بعدم تقديم شهود ووثائق تخص التحقيق، في تحدٍّ لمذكرات استدعاء صادرة عن الكونغرس.

وكان مجلس النواب قد صوت، في ديسمبر 2019، لصالح تفعيل مساءلة ترامب من أجل عزله، وذلك بعد توجيه التهمتين المذكورتين له.

مكة المكرمة