اختتام مناورات "المدافع الأزرق-21" بين السعودية وأمريكا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/jYvN2W

الأحمري: القوات أظهرت أعلى معايير الجاهزية بكل احترافية

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 27-10-2021 الساعة 15:32

ما الهدف من المناورات؟

تعزيز العلاقات والتعاون العسكري بين القوات البحرية السعودية والأمريكية.

ما أبرز القطع البحرية المشاركة في المناورات؟

قوارب الإسناد وسفن الإنزال والطائرات العمودية.

اختتمت القوات البحرية الملكية السعودية ونظيرتها الأمريكية مناورات التمرين البحري المختلط "المدافع الأزرق-21"، والتي استمرت 10 أيام.

بدوره، أكد مدير التمرين العميد البحري الركن سعد الأحمري، وفقاً لما نقلته وكالة الأنباء السعودية "واس"، اليوم الأربعاء، أن المناورة تهدف إلى تعزيز العلاقات والتعاون العسكري بين القوات البحرية السعودية والأمريكية.

وقال الأحمري: "كما تهدف المناورة إلى رفع الجاهزية القتالية، وتبادل الخبرات في مجال حماية الموانئ وإزالة الألغام على اليابسة وتحت الماء".

وأوضح أن المناورة تسهم في تطوير القدرات الأمنية بحماية وسلامة البحار، والممرات المائية الإقليمية والدولية؛ لضمان حرية الملاحة البحرية في البحر الأحمر.

وبيَّن الأحمري أن التمرين اشتمل على عدد من السيناريوهات التي شاركت فيها القطع البحرية وقوارب الإسناد، وسفن الإنزال ومجموعة من الطائرات العمودية لتنفيذ التطبيقات العملية والمناورات التكتيكية.

وأشار إلى أن القوات أظهرت أعلى معايير الجاهزية بكل احترافية، مما يُظهر القوات البحرية الملكية السعودية بالمظهر الذي يعكس الصورة التي عليها القوات المسلحة من تطور وتميز على المستوى العالمي.

وأعلنت السعودية، السبت 17 أكتوبر 2021، بدء مناورة بحرية مشتركة مع الولايات المتحدة الأمريكية، في أسطولها الغربي، بهدف "ضمان حرية الملاحة بالبحر الأحمر".

وقالت إن المناورة تستمر 10 أيام، من أجل "تعزيز العلاقات والتعاون العسكري ورفع مستوى الاستعداد القتالي، والجاهزية"، وتشمل أيضاً "الإسهام في تطوير القدرات الأمنية بحماية وسلامة البحار والممرات المائية الإقليمية والدولية؛ لضمان حرية الملاحة البحرية في البحر الأحمر"، وفق "واس".

مكة المكرمة