ارتفاع قتلى تفجير تركيا لـ 30 وداود أوغلو يتهم تنظيم "الدولة"

التفجير وقع في البلدة المحاذية لمدينة عين العرب (كوباني) السورية

التفجير وقع في البلدة المحاذية لمدينة عين العرب (كوباني) السورية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 20-07-2015 الساعة 20:00


ارتفعت حصيلة ضحايا التفجير الذي وقع في قضاء "سوروج" بولاية شانلي أورفا جنوب تركيا، إلى 30 قتيلاً و104 جرحى، حسبما أعلن رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو.

وقال داود أوغلو معلقاً على التفجير: "تم البدء بكافة التحقيقات، ومن الواضح من مجريات الحادث أنه عمل إرهابي، فنحن في مواجهة عمل إرهابي، على الأرجح أنه انتحاري ووحشي ولعنّاه، وليس ذلك فقط وإنما عمل إرهابي نمتلك الإرادة للعثور على المتورطين فيه ومعاقبتهم".

كما أعلن أن التحقيقات الأولية تفيد بأن تنظيم "الدولة" يقف وراء الاعتداء.

من جهته قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان: إنه "لا دين ولا عرق ولا وطن للإرهاب، فضرورة مكافحة الإرهاب من خلال تعاون دولي واضحة، وأنا أقول هذا منذ سنوات، ولكن حان الوقت من أجل القيام بإجراءات وليس الاكتفاء بالكلام فقط".

كما أوضح عبدالله جيفتجي، قائمقام بلدة سوروج المحاذية لمدينة عين العرب (كوباني) السورية، أن 21 شخصاً قتلوا في مكان التفجير الذي وقع أمام المركز الثقافي التابع لبلدية القضاء، وأن ستة مصابين توفوا في مستشفى سوروج الحكومي، و3 مصابين آخرين توفوا في مستشفيات مدينة شانلي أورفا بعد نقلهم إليها للعلاج.

وأضاف قائمقام القضاء أن هناك معلومات تشير إلى أن التفجير ناجم عن هجوم انتحاري، مؤكداً أن القوات الأمنية تُجري التحقيقات بشكل دقيق في الحادث، مشيراً إلى أنهم سينقلون جثامين القتلى إلى الطب العدلي للكشف عليهم من قبل الطبيب الشرعي.

ووقع التفجير في حدود الساعة الثانية عشرة ظهراً بتوقيت تركيا (التاسعة صباحاً بتوقيت غرينتش)، حسبما أعلنت وزارة الداخلية التركية.

مكة المكرمة