استشهاد أسير فلسطيني قطعت السلطة راتبه رغم سوء حالته الصحية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GXae2j

الاحتلال أعلن إصابة أسير وسجّان بسبب الحريق (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 06-02-2019 الساعة 19:41

استشهد  الأسير الفلسطيني فارس محمد بارود (51 عاماً) من مخيم الشاطئ غربي غزة، مساء اليوم الأربعاء، داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وقال مدير "مركز نفحة لدراسات الأسرى والشؤون الإسرائيلية"، أحمد الفليت، لـ"الخليج أونلاين": إن "الأسير الشهيد بارود قطعت السلطة راتبه رغم سوء حالته الصحية".

الأسير فارس بارود

وقطعت السلطة، التي يرأسها محمود عباس، رواتب عدد من الأسرى الفلسطينيين داخل سجون الاحتلال وأهالي الشهداء والجرحى، وعلى فترات مختلفة.

بدورها، قالت هيئة شؤون الأسرى: "الظروف والأسباب التي أدت إلى استشهاد بارود لم تتضح بعد، لكنه تعرض إلى إهمال طبي متعمد خلال السنوات الماضية".

وأضافت: "لم تقدم له الرعاية الطبية التي كان من المفترض أن توفر له داخل الأسر"، موضحة أنه استشهد بعد وقت قصير على نقله من معتقل "ريمون" إلى مستشفى "سوروكا" الإسرائيلي.

وتابعت: "بارود عانى منذ سنوات من وضع نفسي خاص، ولم تقدم له الرعاية المطلوبة. وبتاريخ 18 نوفمبر الماضي أصيب بنزيف داخلي نقل إثره إلى المستشفى مغمى عليه، وخضع لعملية منظار".

وتبين، بحسب الهيئة، أنه يعاني من إشكالية بشريان يغذي الكبد، فاستؤصل مع جزء من الكبد.

وحمّلت الهيئة إدارة سجن "ريمون" وحكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن "الجريمة التي تضاف إلى سلسلة جرائم الاحتلال بحق أسرانا".

يذكر أن الأسير الشهيد بارود اعتقل بتاريخ 23 مارس 1991، وهو محكوم بالسجن المؤبد بتهمة قتل مستوطن، وعانى من حرمان الزيارات منذ عام 2000.

وبارتقاء الأسير بارود يرتفع عدد شهداء الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال إلى 218 شهيداً.

الأسير فارس بارود

مكة المكرمة