استشهاد شاب فلسطيني برصاص الاحتلال في الضفة الغربية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6zKkwq

جيش الاحتلال يستهدف شاباً فلسطينياً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 21-12-2018 الساعة 08:58

استشهد شاب فلسطيني، مساء أمس الخميس، متأثراً بجراحه، إثر إطلاق جيش الاحتلال الإسرائيلي النار على مركبته شمالي البيرة وسط الضفة الغربية المحتلة، بحسب وسائل إعلام فلسطينية.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية "استشهاد مواطن (لم تحدد هويته)، عقب إطلاق جيش الاحتلال النار عليه، قرب المدخل الشمالي لمدينة البيرة".

وذكرت صحف عبرية أن الشاب أصيب بالرصاص في الجزء العلوي من جسده، بعد اشتباه الجنود على الحاجز به ومحاولتهم اعتقاله.

وكان جيش الاحتلال قد أعلن، مساء الخميس، أن مسلحين فلسطينيين أطلقوا النار باتجاه محطة حافلات قرب مستوطنة "عوفرا" وسط الضفة الغربية، وفق وسائل إعلام عبرية.

ونقلت صحيفة "إسرائيل اليوم" عن الجيش، أن جنوده ردوا بإطلاق النار، دون وقوع إصابات في الطرف الإسرائيلي.

وذكرت قناة "كان" العبرية، أن النار أطلقت من قرية عين يبرود القريبة من مفترق مستوطنة عوفرا شمال شرق مدينة رام الله، التي شهدت قبل أسبوعين هجوماً أصيب فيه سبعة مستوطنين بجروح.

ونقلت القناة الثانية العبرية، عن مستوطنين اثنين قولهما، إنهما كانا في محطة للحافلات عندما أطلق النار من قرية عين يبرود القريبة. وأضاف المستوطنان أنهما انبطحا خلف حاجز اسمنتي، فيما قام جنود في الموقع بالرد على مصادر النيران.

ووصلت قوات إضافية من جيش الاحتلال الإسرائيلي، وشرعت بعمليات تمشيط في المنطقة.

والأسبوع الماضي، شهدت رام الله هجوماً آخر، قتل فيه جنديان وأصيب جندي ثالث بجروح حرجة ومستوطنة بجروح خطيرة، في موقع يبعد كيلومترين عن الهجوم الأول.

وعقب الهجوم أعلن جيش الاحتلال قتل الفلسطيني صالح عمر البرغوثي (29 عاماً)، وهو من سكان قرية كوبر غرب مدينة رام الله، بزعم أنه أحد منفذي هجوم على مستوطنة "عوفرا".

وأضاف أنه اعتقل "بقية أفراد الخلية المنفذة للعملية"، دون ذكر عددهم أو الكشف عن هوياتهم.

مكة المكرمة