استشهاد فلسطينيين اثنين برصاص إسرائيلي غربي رام الله

الجانب الإسرائيلي أبلغ الجهات الفلسطينية المختصة باستشهاد مواطنين اثنين غربي رام الله

الجانب الإسرائيلي أبلغ الجهات الفلسطينية المختصة باستشهاد مواطنين اثنين غربي رام الله

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 25-01-2016 الساعة 23:10


استشهد شابان فلسطينيان، مساء اليوم الاثنين، برصاص إسرائيلي، بزعم تنفيذهما عملية "طعن"، وسط الضفة الغربية، بحسب مصادر إسرائيلية وفلسطينية.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية العامة: إن "شابين فلسطينيين قتلا خلال تنفيذهما عملية طعن، قرب مستوطنة بيت حورون، غربي رام الله"، مشيرة إلى "أن العملية أسفرت عن إصابة مواطنتين إسرائيليتين بجروح، إحداهما إصابتها خطيرة، والأخرى بين "طفيفة ومتوسطة".

أما المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية للإعلام العربي، لوبا السمري، فقالت في بيان وصل الأناضول نسخة منه: إن "شابين تقدما نحو بقّالة محلية، قرب مستوطنة حورون، وباشرا في طعن سيدة ثم هربا، وفي طريقهما طعنا مواطناً آخر، وعلى إثر ذلك قام حارس أمن هناك بإطلاق النار عليهما، قبل إعلان مقتلهما في المكان".

وأضاف البيان: "عثر في مكان الحادث على جسم مشبوه، يعتقد أنه عبوة يدوية ناسفة، حيث باشر خبير المتفجرات بمعالجة أمرها".

من جهتها، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان، أن الجانب الإسرائيلي أبلغ الجهات الفلسطينية المختصة بمقتل مواطنين اثنين، غربي رام الله، وأن الجثمانين محتجزان لديه.

بدوره، قال مركز الارتباط الفلسطيني، في بيان منفصل، إن القتيلين هما إبراهيم علان (23 عاماً) من بلدة بيت عور التحتا، غربي رام الله، وحسين أبو غوش (17 عاماً) من مخيم قلنديا شمالي القدس.

وتشهد الأراضي الفلسطينية، منذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية، اندلعت بسبب إصرار مستوطنين يهود على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة أمنية إسرائيلية.

مكة المكرمة