استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال في الضفة بزعم محاولته طعن جنود

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Gdr9z3

أطلق الجنود النار على الفلسطيني ما أدى لاستشهاده

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 15-10-2018 الساعة 12:40

استُشهد شاب فلسطيني، اليوم الاثنين، بعد أن أطلقت قوات الاحتلال النار عليه؛ بدعوى محاولته تنفيذ عملية طعن قرب مستوطنة "بركان" في سلفيت، شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وادَّعت مصادر عبرية أن الشاب حاول طعن عدد من الجنود عند مفترق "جيت"، فأطلقوا النار عليه، دون أن يُصاب أي من الجنود بجروح، وفق ما نشرت مواقع محلية.

ونقلت الإذاعة "السابعة" العبرية عن رئيس مجلس مستوطنات شمالي الضفة المحتلة، يوسي داجان، الذي حضر إلى المكان، مباركته قتل الشاب الفلسطيني، متوعّداً في ذات الوقت ببقاء الاستيطان وتوسّعه على حساب المواطنين الفلسطينيين بالضفة.

وهرعت قوات إسرائيلية إلى المكان، وشرعت بعمليات تمشيط.

وقريباً من مكان الحدث نفّذ الشاب أشرف نعالوة، قبل أسبوع، عملية إطلاق نار داخل مصنع بمستوطنة "أرئيل"، وتُجري قوات إسرائيلية خاصة عمليات بحث مكثّفة عنه.

وبحسب إحصائيات فلسطينية رسمية فإنه منذ مطلع العام 2018، زاد الاستيطان على الأراضي الفلسطينية المحتلة بالضفة والقدس بنسبة 1000%، وتضاعفت موازنة الاستيطان حتى وصلت إلى 600% في نفس العام، وارتفع عدد المستوطنات المقامة على الأراضي المحتلة إلى رقم قياسي وصل حتى 503.

مكة المكرمة