استقالة رئيس البرلمان الجزائري بعد ضغوطات

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LR41z7
الاستقالة جاءت بعد مطالبات واسعة

الاستقالة جاءت بعد مطالبات واسعة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 28-09-2018 الساعة 17:25

استقال رئيس البرلمان الجزائري السعيد بوحجة من منصبه، الجمعة، بعد توقيع دعوات من كتل برلمانية تطالبه بالرحيل.

ونقلت صحيفة النهار الجزائرية القريبة من السلطة، عن مصادر لم تسمها، أن رئيس البرلمان بوحجة استقال رسمياً من منصبه.

وقالت الصحيفة: إن "مجموعة برلمانية وقعت لرحيل بوحجة من على رأس المجلس الشعبي الوطني".

وأوضحت أن القرار يأتي بعد الجدل الذي وقع على خلفية إقالة بوحجة للأمين العام للمجلس بشير سليماني قبل أيام.

وبينت وسائل إعلامية جزائرية أن 320 نائباً من أصل 462 عضواً بالمجلس وقعوا على عريضة يدعونه فيها إلى الاستقالة.

وكان بوحجة شدد الخميس على أن ما يتم تداوله بخصوص سحب الثقة منه كرئيس للبرلمان غير صحيحة، مؤكداً بقاءه على رأس الهيئة التشريعية.

وقال في تصريحات نقلتها صحيفة "الشروق الجزائرية": إن "قضية سحب الثقة مني لم تكن مدرجة في جدول الأعمال، وأنا ملتزم بقرارات الرئيس بوتفليقة" .

وانتخب بوحجة، عضو المكتب السياسي لحزب جبهة التحرير الوطني، بأغلبية رئيساً للبرلمان الجزائري، خلفاً للعربي ولد خليفة.

 

مكة المكرمة