استقالة رئيس بورما.. والنائب العسكري يدير شؤون البلاد

الرئيس البورمي المستقيل هتين كياو

الرئيس البورمي المستقيل هتين كياو

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 21-03-2018 الساعة 10:21


استقال الرئيس البورمي هتين كياو، (71 عاماً)، المقرب من زعيمة المعارضة أونغ سان سو تشي، اليوم (الأربعاء)، من منصبه، بعد عامين تقريباً على توليه مهامه.

وأوضحت الرئاسة البورمية، في بيان لها، أن "الرئيس طلب، في 21 مارس 2018، أن يتم إعفاؤه من مهامه"، مبيناً أن "الإجراءات اللازمة لملء الفراغ الرئاسي، ستُتّخذ خلال سبعة أيام عمل، وفقاً لدستور البلاد".

وأضاف البيان أن "هاينت سوي"، النائب العسكري لكياو، سيتولى إدارة شؤون الرئاسة، ريثما يتم إعلان الاسم الجديد الذي سيخلف الرئيس المستقيل.

اقرأ أيضاً:

"زيد بن رعد يطلب إحالة ملفّ الروهينغا لـ"الجنائية الدولية"

ولم يأتِ البيان على ذكر الأسباب التي دعت كياو إلى الاستقالة، إلا أن تقارير إعلامية تحدثت مؤخراً عن تدهور حالته الصحية، وإن تم نفيها رسمياً.

وتسلَّم كياو مهام رئاسة البلاد في مارس عام 2016، وهو أول رئيس مدني بالبلاد خلال آخر 50 عاماً.

وكان الرئيس المستقيل حليفاً مقرباً من الزعيمة الفعلية للبلاد، أونغ سان سو تشي، الحائزة جائزة نوبل للسلام.

وتشهد البلاد، منذ أشهر، عمليات إبادة لآلاف المسلمين الروهينغيين، قذفت بالكثيرين منهم إلى دول الجوار كلاجئين ومشرَّدين.

مكة المكرمة