استقالة وعزل وتصريحات نارية.. هكذا ودع الرؤساء الجدد 2014

ودع أردوغان عام 2014 بتصريحات نارية

ودع أردوغان عام 2014 بتصريحات نارية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 01-01-2015 الساعة 18:31


تولى عدد من الرؤساء الجدد سدة الحكم في بلدانهم على مدار عام 2014، وبينما يعد الملياردير الأوكراني بيترو بوروشينكو، أول القادة الجدد خلال عام 2014، يعد الباجي قايد السبسي، الذي انتخب خلال شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي رئيساً لتونس، آخر القادة الجدد هذا العام.

وعلى مدار العام شهدت عدة بلدان انتخابات رئاسية، تولى بموجب نتائجها قادة جدد الحكم في بلدانهم؛ أبرزهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والمصري عبد الفتاح السيسي، والأفغاني أشرف غني أحمدزي، في حين انتخب مجلس النواب العراقي محمد فؤاد معصوم رئيساً للعراق.

ولكن كيف ودع الرؤساء الجدد العام الميلادي 2014، وما هي آخر قراراتهم أو تصريحاتهم فيه؟

"الخليج أونلاين" يجيب عن السؤال في السطور التالية، التي ترصد آخر قرارات الرؤساء الجدد وتصريحاتهم في 2014.

أردوغان.. تصريحات نارية في آخر يوم بالسنة الميلادية

ودع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، عام 2014 بتصريحات نارية، وجهها في كلمة متلفزة أمس الأربعاء، قال فيها: "يبدو أن الخونة في الداخل والأعداء في الخارج منزعجون من بناء تركيا قوية، وارتقائها كبلد رائد في منطقتها والعالم"، مؤكداً أن تركيا "لن تنخدع بالخونة، ولن تخضع أبداً للقوى الظلامية التي تقودهم".

وأفاد فيها أن 2014 كان عاماً تقدمت فيه مسيرة السلام الداخلي، التي وصفها بأنها "مشروع الوحدة الوطنية والأخوة"، بعزم في المسار المرسوم لها.

السبسي يستقيل من "نداء تونس"

أما الرئيس التونسي، الباجي قايد السبسي، فكان آخر ما قام به في 2014، هو أن قدم استقالته من منصب رئاسة حزب حركة "نداء تونس"، لـ"تعارض ذلك مع مسؤولياته الجديدة" رئيساً لتونس، وطلب من محمد الناصر، رئيس المجلس النيابي نائب رئيس الحزب الحاكم، تقديم مرشح لرئاسة الحكومة المقبلة.

وينص الفصل الـ89 من الدستور التونسي، على أنه "في أجل أسبوع من الإعلان عن النتائج النهائية للانتخابات (أعلنت أول من أمس)، يكلف رئيس الجمهورية، مرشح الحزب أو الائتلاف الانتخابي المتحصل على أكبر عدد من المقاعد بمجلس نواب الشعب، بتكوين الحكومة خلال شهر يجدّد مرة واحدة".

السيسي يمد فترة سداد الديون المستحقة على الفلاحين

تمديد فترة سداد الديون المستحقة على الفلاحين بنهاية عام 2014 لبنك التنمية والائتمان الزراعي (حكومي) لمدة عام، كان آخر قرار أصدره الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس الأربعاء.

كان رئيس مجلس إدارة البنك، عطية سالم، قال في تصريحات نشرتها صحف محلية الشهر الماضي، إن إجمالي ديون الفلاحين المقترضين من البنك غير المسددة تصل إلى 4 مليارات جنيه.

الرئيس العراقي يتخلى عن جنسيته البريطانية

أما آخر قرارات الرئيس العراقي فؤاد معصوم (كردي)، في عام 2014، فكان تخليه يوم الأحد الماضي، عن جواز سفره البريطاني في سابقة تعد الأولى لمسؤول عراقي يتخلى عن جوازه تطبيقاً للدستور الذي يمنع ازدواج الجنسية للمسؤولين في الدرجات العليا.

وينص الدستور العراقي في مادته الـ18 على جواز تعدد الجنسية للعراقي، في حين يفرض على من يتولى منصباً سيادياً أو أمنياً رفيعاً التخلي عن أي جنسية أخرى.

وقال بيان صدر عن مكتبه: إن "رئيس الجمهورية فؤاد معصوم أعاد جوازه البريطاني إلى السلطات في المملكة المتحدة، وأبدى شكره للمملكة على الجواز الذي أتاح له حرية التحرك والسفر خلال الحقبة الدكتاتورية".

الرئيس الأفغاني يعزل مسؤولين بسبب شكاوى فساد

الرئيس الأفغاني أشرف غني ودع بدوره 2014، بإصدار قرار، الأحد الماضي، بعزل عدد من المسؤولين في ولاية "هرات" غربي البلاد، عن مناصبهم، بينهم الوالي، وذلك على خلفية ورود شكاوى بوجود عمليات فساد في المؤسسات الحكومية.

وأعلن "غني" خلال زيارة له إلى "هرات" برفقة مسؤولين كبار، أن الولاية بحاجة إلى تغييرات حقيقية، عقب ورود شكاوى بوجود فساد في الفترة الأخيرة، ولتحقيق ذلك جاء إلى الولاية.

وقال الرئيس الأفغاني: "عزلت والي هرات، ومدير التربية الوطنية، ومدير الجمارك، ومديري أمن لـ15 بلدة، إضافة إلى مسؤولين في بعض المؤسسات، وسأعين أشخاصاً جُدُداً بدلاً من هؤلاء في أقرب فرصة".

أوكرانيا تتخلى عن وضع عدم الانحياز

آخر قرارات الرئيس الأوكراني، بيترو بوروشينكو، في 2014، أصدرها الاثنين، بمصادقته على المقترح المقدم إليه من مجلس نواب بلاده والقاضي بتخلي أوكرانيا عن وضع عدم الانحياز الذي يُبقي البلاد دون أي تحالف عسكري.

وأوضح بوروشينكو في مؤتمر صحفي حضره أكثر من 200 صحفي، أن أوكرانيا أخطأت خطأً كبيراً واستراتيجياً عندما حصلت على صفة دولة عدم الانحياز عام 2010، مؤكداً ضرورة إجراء إصلاحات ببلاده لتمتثل لمعايير الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي (الناتو)، مضيفاً أن ذلك يتطلب 5-6 سنوات، حيث سيقرر الشعب الأوكراني مسألة عضوية بلاده في الناتو.

ولفت بوروشينكو إلى أنه سيُعلن دخول بلاده في حرب عسكرية، إن خرج الوضع في شرق البلاد والعلاقات مع روسيا عن إطارها السلمي، مؤكداً أنهم يسعون جاهدين كي لا تستمر المشكلة بشرق أوكرانيا.

وكان مجلس النواب الأوكراني وافق في جلسته بتاريخ 23 ديسمبر/كانون الأول الجاري، على مقترح تقدم به الرئيس "بيترو بوروشينكو" لتخلي البلاد عن وضع عدم الانحياز الذي يبقي البلاد دون أي تحالف عسكري.

مكة المكرمة