استنفار بالجيش الألماني بعد العثور على رموز "نازية"

وزيرة الدفاع لديها كل الدعم الذي تحتاجه

وزيرة الدفاع لديها كل الدعم الذي تحتاجه

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 08-05-2017 الساعة 17:16


توقعت وزيرة الدفاع الألمانية، أورسولا فون دير لاين، الكشف عن حالات أخرى "خطيرة" داخل الجيش الألماني، بالتزامن مع بدء الجيش عمليات تفتيش في جميع ثكناته ومقراته، إثر العثور على بعض التذكارات التي تعود للعصر النازي.

كما تدور تحقيقات في قضية انتحال جندي بالجيش يدعي فرانكو ايه صفة لاجئ سوري، والاشتباه في تخطيطه لهجوم كبير في البلاد.

وقالت فون دير لاين في تصريحات للقناة الأولي الألمانية "ايه ار دي"، في وقت متأخر الأحد: "سوف يظهر الكثير من الحالات (داخل الجيش). وأحذر الجميع من الاسترخاء".

وأضافت: "لم نمر بالأسوأ بعد"، في إشارة إلى حالات اعتناق جنود أفكاراً يمينية متطرفة.

وتابعت: "يجب زيادة الوعي اللازم لتحديد الحالات التي تستوجب العقاب داخل الجيش، وما يمكن التسامح بشأنه".

ومضت قائلة: إن "القوات المسلحة تستحق أن نمضي في عملية التطهير والتنقية"، بحسب نص لحديث الوزيرة مع "ايه ار دي"، نشره الموقع الإلكتروني لإذاعة "دويتشلاند فونك"، الاثنين.

هذا القرار جاء علي خلفية اكتشاف تذكارات نازية في ثكنة بمدينة دوناوشنغن، جنوب غربي البلاد، وسط مخاوف كبيرة من تزايد نفوذ التطرف اليميني بين الجنود.

كما أنه يأتي بعد أسبوع من الكشف عن قضية جندي يدعى "فرانكو ايه" بالجيش، انتحل صفة لاجئ سوري ويشتبه في تخطيطه لـ"هجوم ضد الدولة"، والعثور في ثكنته على متعلقات مماثلة تعود للعهد النازي.

وحكم النازيون البلاد منذ ثلاثينيات القرن العشرين وحتى منتصف أربعينياته.

وقالت ميركل، الاثنين، في تصريحات للصحفيين: إن "وزيرة الدفاع لديها كل الدعم الذي تحتاجه"، بعد أسبوع من تعرض الأخيرة لانتقادات واسعة من السياسيين والقادة العسكريين، عقب تصريحها بأن القوات المسلحة تعاني أزمة سلوكية وقيادتها ضعيفة، وذلك على خلفية عدم اكتشاف القيادات العليا والوسطى أمر الجندي "فرانكو ايه" المشتبه في اعتناقه أفكاراً يمينية متطرفة، قبل أن تعود وتعتذر.

ميركل أضافت: "أورسولا توضح الأشياء التي حدثت داخل الجيش الألماني (...) وفيما يتعلق بحديث الوزيرة عن وجود أزمة سلوكية داخل الجيش، فإنها صححت ذلك إلى حد كبير حالياً".

وأوضحت أن الأغلبية العظمى من جنود الجيش الألماني يؤدون عملاً متميزاً، بحسب ما نقلته صحيفة "فيسر كورير" الألمانية علي موقعها الإلكتروني.

مكة المكرمة