استنفار في غزة بعد مقتل 3 عناصر شرطة بتفجيرين منفصلين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/68VvBa

التفجيرات استهدفت حاجزين للشرطة غربي غزة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 28-08-2019 الساعة 08:30

أعلنت وزارة الداخلية في قطاع غزة، فجر الأربعاء، مقتل 3 عناصر من الشرطة وإصابة ثلاثة آخرين، من جراء تفجيرين منفصلين استهدفا حاجزين للشرطة غربي المدينة.

وقالت في بيان رسمي: "إن الأجهزة الأمنية تمكنت من وضع أصابعها على الخيوط الأولى لتفاصيل هذه الجريمة النكراء ومنفذيها، وما زالت تتابع التحقيق لكشف ملابساتها كافة، والتي سنعلن عنها في وقت لاحق".

وأضافت أن "الشهداء هم سلامة ماجد النديم (32 عاماً)، ووائل موسى محمد خليفة (45 عاماً)، وعلاء زياد الغرابلي (32 عاماً)".

وأكدت أن "هذه التفجيرات المشبوهة التي تستهدف خلط الأوراق في الساحة الداخلية هي حوادث معزولة لن تؤثر على استقرار الحالة الأمنية".

وشددت على أن "الأيدي الآثمة التي ارتكبت هذه الجريمة لن تفلت من العقاب، وستطال يد العدالة هذه الشرذمة المأجورة، التي حاولت العبث بحالة الاستقرار الأمني، واستهدفت أرواح أبطال الشرطة والأجهزة الأمنية". 

وأشارت إلى أنها لن تسمح لأي جهة كانت بالمساس بأمن المواطنين في قطاع غزة، مبينة في الوقت ذاته أن "كل المحاولات الآثمة والمشبوهة في هذا المضمار ستبوء بالفشل، وستضرب بيد من حديد كلّ من يعمل لذلك، تحت أي غطاء، أو بأي وسيلة كانت".

وأعلنت وزارة الداخلية في القطاع، ليلة الثلاثاء-الأربعاء، حالة الاستنفار لدى جميع أجهزتها الأمنية والشرطية عقب انفجارين وقعا غربي مدينة غزة. 

في ذات السياق، قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، الليلة: إنه "لا خوف على غزة فقد اجتازت ما هو أخطر وأكبر".

وأضاف هنية في بيان أنه "مهما يكن أمر هذه الانفجارات فإنها ستكون كما كل حدث سابق تحت السيطرة ولن تتمكن من النيل من ثبات أهلنا وصمودهم، وستكون الكلمة النهائية لأجهزة الأمن الحكومية والحمد لله في مركز قوتها، والحضور الأمني والعسكري لها وأنصارها وأصدقائها متين للغاية".

وأكد أن "غزة وأهلها أصحاب تجربة عريقة في استيعاب الحالة الطارئة وتثبيت قواعد السلوك الداخلي بجرأة وبلا تردد وبدون انفعال أيضاً"، مطالباً بالالتفاف حول الأجهزة الأمنية والالتزام بالمسؤولية الوطنية.

مكة المكرمة