استنكرها معارضون.. إيرانيون يلتقطون الصور على خراب سوريا

أثارت الصور غضب النشطاء للمآسي التي يعاني منها السوريون

أثارت الصور غضب النشطاء للمآسي التي يعاني منها السوريون

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 10-05-2016 الساعة 16:48


استنكر ناشطون إيرانيون معارضون للنظام الحالي أخذ صور "سيلفي" لإيرانيين مؤيدين للنظام، خلف "بوست" حطام مدن في سوريا، على هامش معرض الكتاب الدولي في طهران، الاثنين.

وعبر النشطاء المعارضون، عبر صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، عن استيائهم الشديد مما وصفوه بـ "صور التباهي فوق حطام وآلام الشعب السوري، الذي يقتل على مدى 5 سنوات على يد نظامي دمشق وطهران وحليفتهما موسكو"، وهي صور قامت وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا" بنشرها مؤخراً.

8

وعلق آخرون على الصور على صفحة "‎برای سوریه Sorry Syria‎ ‎#" وهي صفحة بالفارسية متعاطفة مع الثورة السورية، عبر موقع "فيسبوك" للتواصل الاجتماعي، معبرين عن أسفهم وغضبهم لالتقاط هذه الصور، التي تظهر مدى تورط النظام الإيراني في الجرائم والقتل في سوريا، على حد تعبيرهم.

7

ويظهر في الصور التي انتشرت بشكل واسع عبر شبكات التواصل الاجتماعي، إيرانيون من مختلف الأعمار والأجناس يرتدون تجهيزات عسكرية كالخوذة، وجعبة الذخيرة، وبعضهم يمسك بيده قنبلة يدوية، ليلتقطوا الصور بخلفية تظهر مشاهد الدمار الواسع الذي لحق بالأبنية السكنية في المدن السورية؛ نتيجة القصف المستمر لقوات الأسد وحلفائه عليها، وخاصة دير الزور الواقعة شرقي البلاد.

6

وتزامن انتشار هذه الصور مع خبر المقتلة الكبرى التي تعرضت لها قوات الحرس الثوري الإيراني في ريف حلب، شمالي سوريا، حيث قتل وجرح العشرات من العسكريين الإيرانيين بمعارك "خان طومان"، التي سيطرت عليها فصائل من المعارضة، يوم الجمعة الماضي.

5

وكان إعلاميون تابعون لنظام الأسد "يرقصون فوق الجثث والدم"، ويأخذون صور "سيلفي" تظهر القتلى وراءهم تماماً، مثلما فعلت مذيعة التلفزيون السوري، كنانة علوش.

4

ويسعى النظام الإيراني إلى استثمار الخسائر الكبيرة التي لحقت بمقاتلي الحرس الثوري في معركة خان طومان بريف حلب الجنوبي شمالي سوريا، الجمعة 6 مايو/أيار 2016، شعبياً؛ بتـأكيد مقتل جنوده "دفاعاً عن مقام السيدة زينب"، مع أن القتلى غالباً ما يسقطون في حلب.

3

2

1

مكة المكرمة