استهداف "المنطقة الخضراء" في بغداد بـ3 قذائف صاروخية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/3JKwqK

المنطقة الخضراء شديدة التحصين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 17-11-2019 الساعة 22:51

استهدف مجهولون، مساء الأحد، "المنطقة الخضراء" التي تضم المقار الحكومية وسط العاصمة العراقية بغداد، بثلاث قذائف صاروخية، فيما أصيب 45 محتجاً في مواجهات مع قوات الأمن قرب تلك المنطقة.

ونقلت وكالة "الأناضول"، عن ضابط بالشرطة قوله: إن "مسلحين مجهولين استهدفوا المنطقة الخضراء بثلاث قذائف صاروخية لم تعرف نوعيتها لحد الآن".

وأضاف أن "القذائف سقطت في محيط المنطقة، ولم ترد معلومات بشأن خسائر لحد الآن".

في سياق متصل، وصل المئات من المحتجين العراقيين، الأحد، إلى جسر "الأحرار" وسط العاصمة، إثر اشتباكات مع قوات الأمن العراقية.

وقالت الوكالة إن قوات الأمن تراجعت من المنطقة المحيطة بالجسر، فيما أصيب العشرات من المتظاهرين بحالات اختناق إثر استنشاقهم الغاز المسيل للدموع الذي أطلقته قوات الأمن تجاههم.

ويأتي هذا التطور بعد يوم واحد من تمكن المحتجين من استعادة السيطرة على ساحة "الخلاني" وجسر "السنك" وسط بغداد.

وكانت قوات الأمن أبعدت المحتجين من جسري "الأحرار" و"السنك"، الأسبوع الماضي، وقلصت مساحة الاحتجاجات في ساحة "التحرير" والمنطقة الصغيرة المحيطة بها، ومن ذلك  جسر الجمهورية.

وتؤدي الجسور الثلاثة (الجمهورية والسنك والأحرار) إلى المنطقة الخضراء، شديدة التحصين، التي تضم مباني الحكومة والبعثات الدبلوماسية الأجنبية.

والجسور الثلاثة مغلقة بكتل اسمنتية تفصل بين المتظاهرين وقوات الأمن.

ويأتي هذا التطور في وقت تشهد فيه بغداد ومحافظات الوسط والجنوب احتجاجات حاشدة مناوئة لحكومة عادل عبد المهدي، منذ مطلع أكتوبر الماضي.

ومنذ بدء الاحتجاجات، سقط ما لا يقل عن 335 قتيلاً وأكثر من 16 ألف مصاب، وفقاً لأرقام لجنة حقوق الإنسان البرلمانية، ومفوضية حقوق الإنسان (رسمية تتبع البرلمان)، ومصادر طبية وحقوقية.

والغالبية العظمى من الضحايا هم من المحتجين الذين سقطوا في مواجهات ضد قوات الأمن ومسلحي فصائل شيعية مقربة من إيران.

مكة المكرمة