استياء من سيناتورة وصفت اللاجئين لفرنسا بـ"الاحتلال النازي"

مخيمات للاجئين في ضواحٍ فرنسية

مخيمات للاجئين في ضواحٍ فرنسية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 04-10-2017 الساعة 18:07


أثار وصف السيناتورة كلودين كاوفمان، عضو "الجبهة القومية" في البرلمان الفرنسي، تدفق اللاجئين إلى بلادها بـ"الاحتلال النازي"، جدلاً واسعاً في الأوساط الفرنسية، ما اضطرها إلى حذف تدوينتها.

ونشرت "كاوفمان" في صفحتها على فيسبوك صورتين؛ إحداهما للاجئين مقيمين في باريس، والأخرى صورة لأدولف هتلر (ألماني نازي) على غلاف كتاب "فرنسا المحتلة 1940-1944".

وكتبت السياسية الفرنسية تحت الصورتين: "إن لم يكن ما يظهر على الصورة الأولى احتلالاً فما تفسيره؟.. لا أحد يحارب هذا الغزو (في إشارة إلى تدفق اللاجئين)".

59d4e443d43750e2558b4567

وضمن ردود الفعل المُثارة كان عضو رفيع المستوى في "الجبهة القومية"، رفض الكشف عن اسمه، قال: "كاوفمان بدأت مشوارها كسيناتور فرنسي بشكل سيئ"، معرباً عن أمله في "أن تعود إلى جادة الصواب .. إذا لم يحدث ذلك فسنستخلص بعض الاستنتاجات".

ولم تعلق مارين لوبان، رئيسة حزب "الجبهة الوطنية"، على ما جرى.

وشهدت فرنسا، العام الماضي، زيادة في طلبات اللجوء بلغت 33.167 ألف طلب، بداية شهر يناير 2016 وحتى شهر مايو من نفس العام، بمعدل 23% عن العامين السابقين، بحسب تصريحات لـ"باسكال بريس" مدير عام دائرة حماية اللاجئين والوافدين الفرنسية.

مكة المكرمة